الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

مؤتمر القمة الإسلامى بلاهور

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

خطـــآن  هما سبب النكسة

حالة الضعف المزري التي يمر بها العرب الآن ومعهم المسلمون في كل مكان السبب فيها خطآن وقع فيهما العرب خلال القرن العشرين الميلادي، أسبقهما...

الفواصـــــــــــل القرآنيــــــــة (دراســــة بلاغيـــة)

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه.. وبعد: فقد أكرمني اللَّه عز وجل بالفوز بالمركز الأول في مسابقة الشعراوي القرآنية التي أعلن عنها مجمع اللغة...

باب التفسير(2)(ســورة النجـــم)

{أَفَرَأَيْتُمُ اللاَتَ وَالْعُزَّى * وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى * أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الأُنثَى * تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى * إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ...

مؤتمر القمة الإسلامي بلاهور
بقلم الأستاذ حسن محمد الجنيدي
المستشار بوزارة الخارجية

في التاسع والعشرين من محرم ومطلع هلال صفر من عامنا هذا، اجتمع شمل ملوك ورؤساء الدول الإسلامية في لاهور في مؤتمرهم الثاني المنعقد لخير هذه الأمة وعلو شأنها، وقد سبق لملوك ورؤساء المسلمين الالتقاء في الرباط في شهر رجب عام 1389هـ وكانت جماعة أنصار السنة المحمدية مدمجة وقتئذ رغم أنفها في جماعة أخرى، ولم يكن لها منبر تعلن منه كلمتها في مثل هذه الأمور الهامة.
واليوم بفضل من الله وتوفيقه ونعمة منه نقول كلمتنا في هذا الحدث الخطير بعد أن استردت الجماعة كيانها الشرعي على يد الرئيس المحبوب محمد أنور السادات حفظه الله، وأسست منبرًا جديدًا هو مجلة التوحيد لتكون خلفًا لأختها مجلة (الهدي النبوي) التي كانت منبرًا للرعيل الأول من مؤسسي هذه الجماعة المباركة التي التزمت بكتاب الله هاديًا، وبسنة رسوله صلى الله عليه وسلم مرشدًا ، حقًّا هي جماعة القرآن العظيم والسنّة المحمدية المباركة.
بين أيدينا الآن قرارات وتوصيات الملوك والرؤساء لأمة الإسلام نعرضها على كتاب الله وسنّة رسوله:
الأول: القرار الخاص بالقدس الشريف حيث يوجد المسجد الأقصى الذي بارك الله حوله وهو قبلة المسلمين الأولى وثالث الأماكن المقدسة التي لا تشد الرحال إلا إليها، حيث أدان الملوك والرؤساء الاحتلال الصهيوني الأثيم ومحاولات الصهاينة تهويد القدس باتخاذها عاصمة لدولتهم التي اغتصبوها من أيدي العرب: (إن هذا لهو البلاء المبين) الصافات: 106.
وختم القرار بالدعوة إلى استمرار النضال لتحرير الأرض المقدسة وعدم قبول أية مساومات أو تنازلات عن شبر واحد من المدينة التي أنقذتها جيوش المسلمين من رجز الرومان والصهاينة ثم دعى إليها عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليتسلم مفاتيحها، والتي ظلت تحت راية الإسلام أربعة عشر قرنًا إلا ربع قرن ترفرف عليها العهدة العمرية المسماة (بعهد إيلياء) حيث أعطى ابن الخطاب رضي الله عنه الأمان للنصارى في أنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم سقيمها وبريئها، وشهد على عهده الذي كتب سنة 15 هجرية خالد ابن الوليد، وعبدالرحمن بن عوف، وعمرو بن العاص، ومعاوية ابن أبي سفيان.
والدعوة إلى النضال لتحرير المسجد الأقصى من رجس الصهاينة يتفق مع إجماع علماء المسلمين على أن الجهاد قد أصبح فرض عين على كل مسلم قادر على حمل السلاح، وليس فرض كفاية بعد أن اغتصب اليهود المدينة المقدسة منذ سنوات سبع عجاف، وبعد أن ملئت الأرض المقدسة بالبغاء والداعرات على النمط اليهودي.
والملوك والرؤساء في هذا القرار إنما يؤكدون قرارهم السابق الذي اتخذوه في مؤتمرهم الأول بالرباط وبدأ تنفيذه في حرب العاشر من رمضان الماضي حيث عبر المسلمون معبرًا يغيظ الكفار واستردوا ثقتهم في أنفسهم وودعوا عصر الهزيمة والذلة والانكسار.
الثاني: بقيادة القائد المسلم محمد أنور السادات دعا الملوك والرؤساء إلى العمل في جميع الميادين لإجبار إسرائيل على الانسحاب الفوري دون شروط من الأراضي العربية التي احتلوها عام 1967 وإلى استرداد حقوق شعب فلسطين كاملة غير منقوصة.
الثالث: دعم التعاون بين الدول الإسلامية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وقد قدم الأمين العام للمؤتمر الإسلامي في تقريره الذي وافق عليه المؤتمر واعتبره جزءا من قراراته خطة هذا التعاون وفقًا لما سنفصله فيما بعد.
الرابع: نداء لاهور الذي عبر فيه الملوك والرؤساء عن تمسكهم بعقيدتهم المشتركة وهي الإسلام الذي سوى بين الناس جميعًا على اختلاف ألوانهم وعناصرهم وكسر أغلال الظلم والاستعباد والاستغلال. ثم أعلنوا تقديرهم لحرب رمضان التي خاضتها مصر وسوريا والمقاومة الفلسطينية التي جعلت تضامن المسلمين فرضًا لا خيار فيه في هذه المرحلة الحاسمة. كما نص النداء على أمور ست هي:
(ا) القضاء على الفقر والمرض والجهل في العالم الإسلامي.
(ب) القضاء على استغلال الدول المتقدمة للدول النامية.
(جـ) تنظيم التجارة بين الدول المتقدمة والدول النامية في الإمداد بالمواد الأولية من ناحية وفي استيراد السلع المصنعة والخبرات الفنية من ناحية أخرى.
(د) تأكيد سيادة الدول النامية وسيطرتها على مواردها الطبيعية.
(هـ) معالجة المشاكل الاقتصادية التي تعانيها الدول النامية نتيجة لارتفاع الأسعار.
(و) التعاون الاقتصادي والتضامن بين الدول الإسلامية وإنشاء صندوق التضامن الإسلامي الذي وافق عليه وزراء خارجية الدول الإسلامية من قبل في مؤتمرهم ببني غازي تحت اسم صندوق الجهاد.
الخامس: تقرير الأمين العام للمؤتمر الإسلامي وقد وافق الملوك والرؤساء على جميع ما ورد به، ونخص بالذكر إنشاء المؤسسات الإسلامية التالية:
(ا) إنشاء المنظمة الإسلامية العالمية للتنمية والاستثمار تقوم على المشاركة في الأرباح كبديل إسلامي لما يجري عليه التعامل بجميع مصارف ا

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا