الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

لماذا التوحيد

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

الطريق إلـى تقويم اللسـان

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه وآله وصحبه.. وبعد: فهذه بقية أخوات «كان»، نُتبعها ببعضٍ من صور الإعجاز في لغة القرآن الكريم، فنقول...

باب التفسير(سورة النجم)

الحلقة الثالثة {وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لاَ تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَى (26) إِنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ...

باب التفسير(2)(ســورة النجـــم)

{أَفَرَأَيْتُمُ اللاَتَ وَالْعُزَّى * وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى * أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الأُنثَى * تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى * إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ...

لماذا التوحيد
بقلم: الأستاذ محمد عبدالمجيد الشافعي الرئيس العام للجماعة ورئيس التحرير

بسم الله الرحمن الرحيم
وتوحيد الأسماء والصفات كما بينا هو أعظم أقسام التوحيد خطرًا وأخطرها شأنًا لأنه إما تصديق بآيات الله وأحاديث رسوله التي وصفت ذات الله سبحانه، أو تكذيب لها بنفي صفاته وأسمائه وتعطيلها كما فعل ذلك أول من فعله في الإسلام الجعد بن درهم متأسيًا بفرعون الذي طلب من هامان وزيره أن يبني له صرحًا ليطلع إلى إله موسى فقال كما يحكي القرآن الكريم (يا هامان ابن لي صرحًا لعلي أبلغ الأسباب أسباب السموات فأطلع إلى إله موسى وإنه لأظنه كاذبًا) .
يعني أن فرعون كذب موسى أن الله فوق السموات وأنه مستو على عرشه، وكذا فعل الجعد بن درهم الذي يزعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلاً، ولم يكلم موسى تكليمًا، فنفى عنه صفة الكلام. وبهذا لم يقدر الله حق قدره خوفًا من التشبيه فوقع في التعطيل وعطل صفة الكلام عن الله سبحانه، وبهذا جعل الله أبكمًا لا يتكلم – سبحانه وتعالى عن ذلك علوًّا كبيرًا، والله تعالى يقول: (وكلَّمَ الله موسى تكليمًا) ويقول : (قل لو كان البحر مدادًا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددًا).
وهو خوفًا من التشبيه مرة أخرى وصف الله بالعلم ومعلوم أن الإنسان أعلى مرتبة من الحيوان؛ لأن الحيوان أبكم والإنسان يتكلم والذي أعطى الإنسان صفة الكلام هو الله. ولهذا كان الله أحق بصفة الكلام من الإنسان مع التنزيه عن التشبيه (فالله ليس كمثله شيء وهو السميع البصير).
والواجب في الصفات بالذات أن يؤمن بها المسلم كما جاءت بالقرآن الكريم أو بالسّـنّة المطهرة، مع العلم بأن الله كما قال (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير).
وكان جزاء الجعد أن ضحى به خالد بن عبدالله القسري وقال أيها الناس ضحوا تقبّل الله ضحاياكم إني مضحٍ بالجعد بن درهم، فهو قد زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلاً ولم يكلم موسى تكليمًا، تعالى الله عما يقول الجعد علوًّا كبيرًا، ثم نزل فذبحه وشكر له علماء المسلمين ما فعله وعلى رأسهم الحسن البصري.
فما بالك بما يقوله أبو يزيد البسطامي وهو من زعماء الصوفية حيث يقول: ما في الجبة إلا الله.- يعني أنه هو الله وأن الله هو سيدهم أبو يزيد البسطامي، ومن هذا يتطرق الصوفية إلى سقوط التكليف عن الواصلين من شيوخهم وأوليائهم، كأن شيوخ الصوفية أقرب عند الله من رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي لم يسقط عنه التكليف فكان يصلي وهو على فراش الموت.
ومعلوم أن الوصول عندهم هو الاتحادية – والاتحادية معناها أن اللاهوت يحل في الناسوت كما حل الله في عيسى بن مريم واتحد به وتجسد فيه – وأن كل واحد من شيوخهم إذا صفت نفسه وطهر قلبه سمت روحه واتصلت بالله فصار هو الله والله هو الشيخ.
لهذا تهتم جماعة أنصار السنة المحمدية بالتوحيد تعلنه وتهتم أكثر بتوحيد الأسماء والصفات، تظهره حتى لا يقع المسلمون في حبائل الصوفية فيضلونهم ويضلهم الشيطان معهم ضلالاً بعيدًا.
وإن استقراء آيات الأسماء والصفات في القرآن الكريم يهدينا إلى:
1- تنزيه الله سبحانه عن التشبيه فلا تشبه صفة من صفاته صفة أخرى من صفات المخلوقين ولو اتحدت في اللفظ إلا أنها لا تتفق في المعنى ولا في الكيف وهذا الأصل يدل عليه قول الله جلَّ شأنه : (ليس كمثله شيء) ، (ولم يكن له كفوًا أحد) (فلا تضربوا لله الأمثال).
2- الإيمان بما وصف الله به نفسه ؛ لأنه الذي يعلم أسماء الله وصفاته هو الله (أأنتم أعلم أم الله).
3- الإيمان بما وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم ؛ لأن الرسول لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى – فمن نفى عن الله وصفًا أثبته لنفسه فقد جعل نفسه أعلم بالله من الله – ومن ظن أن صفة الله تشبه صفة الخلق فإنه يدخل في قول الله تعالى: (تالله إن كنا لفي ضلال مبين إذ نسويكم برب العالمين).
وهكذا وقع كثير من المسلمين في نفي صفة الاستواء عن الله وحجتهم في ذلك أنهم يقولون : لو كان مستويًا على عرشه لكان مشابهًا للخلق لكنه غير مشابه للخلق فينتج عن ذلك أن الله لا يجوز أن يكون مستويًا على العرش – زعموا خوفًا من التشبيه وهذا مخالف لصريح القرآن الكريم الذي أثبت استواء الله على العرش في سبعة مواضع من القرآن الكريم فهي إذن صفة جلال وكمال وما ذكرها الله إلا مصحوبة بآيات كونية تدل على عظمته وتهدي إلى قدرته وتكشف عن حكمته.
1- فيقول الله تعالى في سورة الأعراف: (إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثًا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين).
2- ويقول سبحانه في سورة يونس : (إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون إليه مرجعكم جميعً

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا