الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

لماذا التوحيد

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

باب الاقتصاد الإسلامي (الجوانب الأخلاقية… في الاقتصاد الإسلامي)

ونظرة سريعة في هذه السطور نعيش مع بعض الجوانب الأخلاقية والمبادئ العظيمة في ذلك الدين الحنيف ؛ يتضح لنا أنه دور عظيم ؛ ذلك...

باب الفتاوى (فتاوى المركز العام)

الحديث هنا صحيح !! l جاءت لنا رسالة من الأخ محمد زايد حسن كريم، وجه فيها ملاحظات ونصائح طيبة للمجلة نشكره عليها، وسأل في رسالته...

افتتاحية العدد (كمال الشريعة)

الحمد للَّه سبحانه أنزل على نبيه يوم عرفة بحجة الوداع قوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا}...

لماذا التوحيد؟..
للأستاذ الشيخ محمد عبدالمجيد الشافعي
الرئيس العام للجماعة

بسم الله الرحمن الرحيم
وعندما نقول لماذا التوحيد فإنما نقصد لماذا تركز جماعة أنصار السُّـنّة المحمدية على التوحيد، مع أن الإسلام دين يشمل العبادات والمعاملات وفيه من الاجتماعيات والأخلاقيات وشئون السياسة والتأديب والتهذيب والتربية للأفراد والجماعات والشعوب، وفيه من العلوم والفنون ما يشغل الإنسان الشهور الطوال، يضرب في جناته ويهنأ في روضاته يقطف من هنا زهرة ويأخذ من هنا ثمرة ويأكل من هناك أترجة ويتفيأ ظلال هذه الشجرة ، ويريح نفسه من عناء الدعوة إلى التوحيد الذي اختلف فيه الناس وزلّت فيه قدم الفلاسفة وسقط المتكلمون في طريقه صرعى، وضل المتصوفون فيه فزاغ منهم البصر وطغى وكذب منهم الفؤاد ما رأى.
والسبب في ذلك أنهم تنكبوا في التوحيد طريق الحق ولم يسلكوا فيه سبيل الصدق، والحق والصدق في كتاب الله وسـنّة رسوله كما يحدثنا فيقول: (إن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم..) وهكذا راحوا يتعرفون على الله من غير كتاب الله ومن غير طريق رسول الله فزلّت منهم القدم وكذب الفؤاد وزاغ البصر وأطلقوا للعقل عنان الخيال فخال وزعم ويا بئس ما زعم ، ثم تطرفوا من الزعم إلى الشبهة ومن الشبهة إلى سوء الظن، ومن هذا وذاك إلى قبح الرأي. وشاعت آراؤهم بين الناس حتى صرفوهم عن الله إلى الموتى بدعوتهم من دون الله وإلى الأحجبة والتمائم ترد عنهم المصائب والهزائم وإلى الجن يعوذون بهم فما زادوهم إلا رهقًا وذلا.
لذلك ركزت جماعة أنصار السُّـنَّة المحمّديّة دعوتها على الإسلام عامة وعلى التوحيد بصفة خاصة؛ لأن القرآن روح الإسلام والتوحيد روح القرآن – ولأن العبد لا يمكن أن يحسن العبادة إلا إذا عرف المعبود حق المعرفة، عرفه في أسمائه وصفاته وألوهيته وربوبيته.
وستركز جماعة أنصار السنة المحمدية على التوحيد حتى يفيق الناس من سكرة التصوف التي أوقعتهم في الشرك من حيث لا يشعرون وأودت بهم في تيه وضلال مبين حتى أصبحت عبادات الناس كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماءً حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب.
وهذا التركيز ضرورة ملحة حتى يتم القضاء على الخرافة في كل صورها فليس هناك رجل من أهل الخطوة يفطر في مصر ويتغدى في مكة ثم يعود في العشاء إلى مصر وليس هناك من يمشي على الماء بلا باخرة ولا يطير في الهواء بلا طائرة.
ولا من يحمي السويس أو غيرها من الصاروخ والقنبلة مثل الغريب أو أبي الدرداء أو الحبيب إنما الذي يحمي الديار ويدفع الأعداء عن الأمصار هو قول الله عزَّ وجلَّ : (وأعدّوا لهم ما استطعتم .. ) وقوله سبحانه: (وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم) وغير ذلك كثير مثل قول الله أيضًا (إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم..).
لذا كانت الصفات الإلهية من أخطر القضايا التي عني بها القرآن الكريم لتعلقها بالذات الإلهية وما يجب لها من صفات الكمال والجلال. فهناك كثير من الآيات الكونية التي تأخذ بيد الإنسان تارة وبسمعه وبصره تارة أخرى وبعقله مرة ثالثة لترشده إلى عظمة الخالق وقدرته وقوته وجبروته وقهره ورحمته وحكمته كما يقول الله تعالى: (ومن آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون..) (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجًا).. سورة الروم.
وإذا تحدث القرآن الكريم عن الذات الإلهية أو الصفات تحدث عنها من حيث إثبات وجود الذات. وإثبات الصفات فرع عن إثبات الذات. وكما سكت القرآن الكريم عن كيفية الذات سكت عن كيفية الصفات، فجاء منهجه في الصفات هو إثبات الصفة لا إثبات كيفها وهو – أي القرآن الكريم – حينما يتكلم عن صفات الله يضع أمامك اعتبارات هامة وهي:
أولاً : أن الله ليس كمثله شيء.
ثانيًا: أن له المثل الأعلى في السماوات والأرض.
ثالثًا: أنه سبحانه الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد.
وبعد ذلك ردد من صفات الله جل جلاله ما جاء في القرآن ولا حرج، فلا تشبيه ولا تمثيل ولا تجسيم ولا تعطيل وتجنب الكيف دائمًا كما قال مالك رضي الله عنه : الاستواء معلوم والكيف مجهول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة.
ولذا فإننا نجد موسى عليه السلام يعدل في جوابه عن الكيف في ذات الله حين سأله فرعون: (وما رب العالمين قال رب السماوات والأرض وما بينهما ..) لأنه لا يعرف كيف ذات الله ولا كيف صفاته إلا الله وما علّمَه لرسوله صلى الله عليه وسلم فإذا قال الله عن نفسه إنه في السماء أو قال الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك حينما سأل الجارية أين الله؟ قالت في السماء. قال: اعتقها فإنها مؤمنة. فقد وجب على المسلم أن يؤمن بأن الله في السماء تصديقًا بالقرآن أو بالخبر الوارد عن النبي عليه الصلاة والسلام بلا كيف.
ويغنيك في هذا ما جاء في خطبة أبي بكر الصديق رضي الله عنه بعد وفاة الرسول صلى الله ع

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا