الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

لماذا التوحيد

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

كلمة التحرير(الأزهر… وقيــادة الأمــــة)

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه... وبعد: فقد مضت على الأزهر قرون متعاقبة وهو يؤدي رسالته، ويقود أمته، وقد انتسب إليه علماء أفذاذ يشار...

افتتاحية العدد (كمال الشريعة)

الحمد للَّه سبحانه أنزل على نبيه يوم عرفة بحجة الوداع قوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا}...

باب السنة (التواكل)

أخرج مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كنا قعودًا حول رسول الله صلى الله عليه وسلم معنا أبو بكر وعمر...

لماذا التوحيد ..
– 3 –
للأستاذ الشيخ : محمد عبد المجيد الشافعي
الرئيس العام للجماعة
ورئيس التحرير
بسم اللَّه الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
والتوحيد أو الإيمان باللَّه الواحد ضرورة حضارية فلا ترقى البشرية ولا تسعد الإنسانية إلا إذا كان الإنسان حرًا غير مستعبد وطليقا غير مقيد إلا بقيد من الفضيلة أو حد من حدود الأخلاق إيقاضا للضمائر وإحياء للمشاعر وإرهاقا للأحاسيس في المؤمنين ، فلا يعيشون كما يعيش أولئك الملحدون والوجديون والدهريون الذين يحيون كما تحيا البهائم كل همهم تحصيل الشهوات وإدراك الملذات غير مبالين بصالح المجتمع ولا بمصير الشعب ، ولا بمقدرات الأمة فهم عبيد الشهوة من مال أو جاه أو سلطان أو نساء أو سمعة أو رياء .
ومصدر كل هذا : البغى بغير الحق والإفساد في الأرض وهتك العرض عقيدة ملحدة لا تؤمن بيوم الحساب ولا تخشى يوم التناد ، فهم ينكرون وجود اللَّه ويظنون وإن الظن لا يغني من الحق شيئا ، ألا مرد لهم إلى اللَّه كما يحكى عنهم القرآن الكريم في قوله تعالى { وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر } [ سورة الجاثية : 24 ] .
لذا بعث اللَّه الرسل بالبينات وأنزل معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط ، وأنزل الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم اللَّه من ينصره ورسله بالغيب إن اللَّه قوى عزيز.
1- وهل يقوم الناس بالقسط إلا إذا آمنوا بالبعث والجزاء ؟
2- وهل ينصر الناس ربهم ورسله مسترخصين أنفسهم وأموالهم إلا إذا كان هناك ثواب .
3- وهل يرعوى المجرمون والمفسدون عن فسادهم والعابثون عن عبثهم إلا إذا أيقنوا أن هناك رادع من عقاب ؟
4- وهل يؤمن الناس بهذا وذاك إلا إذا آمنوا باللَّه الواحد ، وأنه على كل شيء قدير، وأنـه حكم عدل وأن عدله يوزن بالذرة كما أخبرنا سبحانه وتعالى { فمن يعمل مثقال ذرة خير يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره } [ سورة الزلزلة : 7،8 ] وأنه قادر على أن يعيد خلقهم بعد موتهم وهو أهون عليه كما قال سبحانه { وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه } [ سورة الروم : 27 ] .
ومن ثم كان التوحيد ضرورة تمد المجتمعات البشرية بكافة وسائل الحضارة وتصلهم بكل أسباب المدنية وتحوطهم بسياج من العقيدة الصافية والأخلاق الفاضلة والآداب العالية والأفكار السامية ليعلموا أن الإنسانية عزة وكرامة وأن الحياة البهيمية ذلة ومهانة ، وأن العزة لا تتحقق إلا بصفاء العقيدة باللَّه الواحد ونقاء السريرة وسلامة الطوية وحسن النية وسمو الروح وطهر القلب وزكاة النفس .
وأن كل أولئك لا تنبع إلا من الأخلاق الكريمة وأن الأخيرة مصدرها الإيمان بالجزاء { وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحى إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون } [ سورة الأنبياء : 25 ] ، ويقول عز وجل { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ(56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ(57)إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ(58)} [ سورة الذاريات : 56 : 58 ] ، كما يقول أيضا { وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ } [ سورة النحل : 36 ] .
فهذا نوح يحكى اللَّه عنه فيقول : { إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(1)قَالَ يَاقَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ(2)أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ(3) يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاءَ لَا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ(4)} [ سورة نوح : 1 : 4 ] .
وهذا هود عليه السلام يقول لقوم عاد { وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُفْتَرُونَ(50) }[ سورة هود : 50 ] .
{ وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ(61) } [ سورة هود : 61 ] .
{ وإلى مدين أخاهم شعيبا قال يا قوم اعبدوا اللَّه ما لكم من إله غيره …} [ سورة هود : 84 ] ، وبعد ما يقص علينا في سورة هود قصة موسى وأن الملأ من قوم فرعون اتبعوا أمر فرعون وما أمر فرعون برشيد ، يقول ربنا سبحانه وتعالى لنبينا الكريم عليه الصلاة والسلام { ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْقُرَى نَقُصُّهُ عَلَيْكَ مِنْهَا قَائِمٌ وَحَصِيدٌ(100) وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ ءَالِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْء

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا