الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

كلمة التحرير

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

خطـــآن  هما سبب النكسة

حالة الضعف المزري التي يمر بها العرب الآن ومعهم المسلمون في كل مكان السبب فيها خطآن وقع فيهما العرب خلال القرن العشرين الميلادي، أسبقهما...

كلمة التحرير(الأزهر… وقيــادة الأمــــة)

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه... وبعد: فقد مضت على الأزهر قرون متعاقبة وهو يؤدي رسالته، ويقود أمته، وقد انتسب إليه علماء أفذاذ يشار...

افتتاحية العدد (كمال الشريعة)

الحمد للَّه سبحانه أنزل على نبيه يوم عرفة بحجة الوداع قوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا}...

كلمة التحرير

الشرق والغرب يناديان بتعدد الزوجات
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول اللَّه ” وبعد”.
من المعلوم أن اللَّه تعالى عندما أباح تعدد الزوجات شرط ذلك بإمكان العدل بينهن، حيث قال سبحانه: {فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً} ولم يشترط موافقة الزوجة التي يقترن زوجها بأخرى كما ينص على ذلك قانون الأحوال الشخصية الجديد.
وعندما يعتبر القانون أن اقتران الرجل بزوجة ثانية يعد إضررًا بالزوجة الأولى، فإن ذلك يهدف إلى القضاء نهائيًا على مسألة تعدد الزوجات التي أباحها اللَّه لصلاح المجتمعات بل لمصلحة المرأة قبل الرجل، فإن الذي يتأمل في حكمة التعدد يرى منها:
1- أن الرجال وحدهم هم الذين يقومون بأعباء الحروب تاركين وراءهم بعض الأرامل اللاتي تجب رعايتهن، ولا سبيل إلى حسن الرعاية إلا بتزويجهن.
2- أن عدد الإناث كثيرًا ما يفوق عدد الذكور، سواء في أعقاب الحروب أو في أحوال السلم، وهذه الزيادة في أعداد الإناث لا علاج لها إلا بالتعدد لإحصانها وصيانتها عن الرذيلة والانحراف أو على الأقل من الحرمان وآلام العزوبة وشقائها.
وهناك حكم أخرى كثيرة لإباحة تعدد الزوجات قد لا يتسع لها المجال في هذه الكلمة.
* * *
أما المجتمعات التي تحرم تعدد الزوجات فإننا نرى فيها انتشار الفجور والفسق والدعارة، وزيادة عدد البغايا، وكثرة المواليد من السفاح الذين يسمونهم أطفالا غير شرعيين، حيث هوت هذه المجتمعات إلى أدنى دركات الانحطاط الخلقي، حتى أصبح الفساد في هذه البلدان أمرًا عاديًا ليس بمستغرب.
* * *
وإذا كانت قد ظهرت بعض الاقتراحات لتقنين تعدد الزوجات وإباحته في دول لا يسمح نظامها بالتعدد، فإن ذلك ليس قاصرًا على الغرب الصليبي وحده، بل امتدت هذه الدعوة إلى الشرق الإلحادي.
فإنه على مدى عشرات السنين تظهر مثل هذه الاقتراحات التي تدعو إلى إباحة تعدد الزوجات، وتعلو هذه الأصوات التي تنادي بذلك علاجًا لمشكلات مجتمعاتها. وإني أضع بين يدى القارئ الكريم آخر ما نشر في هذا الشأن، وذلك في جريدة الأخبار الصادرة بتاريخ 23 شوال 1399 الموافق 14 سبتمبر 1979 حيث نشر خبر من الاتحاد السوفيتي وآخر من الولايات المتحدة الأمريكية.
الخبر السوفيتي يقول تحت عنوان: ( زوجتان لكل رجل روسي ):
الوحدة أصبحت الآن تشكل أزمة في حياة المرأة الروسية.. بل وتهددها بالإصابة بعدة أمراض نفسية مثل الاكتئاب والانهيار العصبي والإقدام على الانتحار.
في دراسة إحصائية نشرتها صحف الاتحاد السوفيتي ونقلتها صحيفة ” ميدل ايست” الانجليزية أكدت فيها أن عدد النساء اللاتي يعانين من الوحدة ما زال في ارتفاع مستمر.
إلى أن يقول كاتب الخبر:
وكانت الدراسة شبه الرسمية قد ذكرت استنادًا إلى إحصائيات دقيقة أن هناك 170 فتاة عازبة لكل 100 رجل عازب والرقم مرشح للارتفاع حسب المدن والمناطق والأوضاع الاجتماعية.
وقالت الدراسة أن المشكلة تزداد سوءًا بعد سن الثلاثين بحيث يصبح من الصعب إيجاد العدد الكافي من الرجال، وأكدت أنه لو تزوج كل رجال الاتحاد السوفيتي بعد هذه السن فإنه سيبقى هناك 4 نساء من كل 10 نساء عازبات، والسبب الرئيسي لهذه الأزمة هو ارتفاع في نسبة الوفيات عند الرجال، وفقدان الملايين منهم في الحروب الأخيرة.
ثم يقول كاتب هذا الخبر:
ومن بين الاقتراحات الموضوعية لحل الأزمة اقتراح قدمه كاتب شيوعي لم يعلن عن اسمه كان قد دعا جميع الرجال إلى التزوج من امرأتين إنقاذًا لهذا الوضع الاجتماعي الصعب، فتكون المرة الأولى له، والمرة الثانية من أجل بلاده.
هذا هو ما نشر في الاتحاد السوفيتي ونقلته صحف الغرب، أما ما نشر في أمريكا وذكرته جريدة الأخبار في نفس التاريخ السابق الإشارة إليه بل وفي نفس الصفحة:
يقول الخبر تحت عنوان ( أزمة في الرجال سنة 2000 ).
دراسة جديدة نشرت في نيويورك.. قالت الدراسة أن العالم مقبل على نهاية تعسة يكون فيها عدد الرجال أقل بكثير من عدد النساء.
أشارت الدراسة التي أعدها عالم الاجتماع الأمريكي الأصل ” أيان ماكلوكلى” إلى أن مستقبل النساء سيكون سيئا عندما يفوق عددهن عدد الرجال.
وأكد العالم الأمريكي أن هذه الظاهرة ستظهر بوضوح مع بداية عام 2000 وأن المرأة ستواجه مشكلة وصعوبة بالغة في الحصول على شريك المستقبل وأكد العالم الأمريكي أنه لا حل لهذه الأزمة سوى زواج كل امرأتين من رجل واحد.
* * *
وإذا كان تعدد الزوجات لا يسبب مشكلة في مصر، فنسبة التعدد لا تزيد على النصف في الألف، إلا أننا نهدي نظرة الشرق الإلحادي والغرب الصليبي لمسألة التعدد لهؤلاء الذين أعدوا وأصدروا قانون الأحوال الشخصية، ونلفت أنظارهم لهذه الأصوات التي أصبحت تنادي بالسماح بتعدد الزوجات حفاظًا على كيان مجتمعاتهم.
أما نحن في مصر- دولة العلم و

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا