الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

كلمة التحرير

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

باب الفتاوى (فتاوى المركز العام)

عليك بنصح أخيك !! * يسأل: س. ع. ف يقول: اقترضت من أخي مبلغًا من المال لإكمال تعليمي الجامعي ؛ لأن أبي تعسر في الإنفاق عليَّ في السنة...

موضوع العدد(أدب العــالِم في درسه)

لما رأيت اهتمام كثير من الإخوة التربويين بهذا الموضوع الذي طرقته في مقالات سابقة، تشجعت بالعودة إليه إفادة لنفسي، وتلبية لرغبات كريمة، مازجًا تلك...

الفواصـــــــــــل القرآنيــــــــة (دراســــة بلاغيـــة)

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه.. وبعد: فقد أكرمني اللَّه عز وجل بالفوز بالمركز الأول في مسابقة الشعراوي القرآنية التي أعلن عنها مجمع اللغة...

التوحيد
السنة السابعة
العدد 7
رجب 1399

بسم اللَّه الرحمن الرحيم
كلمة التحرير
تضليل المسلمين باسم الدين
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
أن يختلف المسلمون فيما بينهم حول بعض الفروع أمر قد يمكن السكوت عنه إذا ما اتفقوا على الأصول، أما أن يكون اختلافهم حول هذه الأصول ذاتها، فإن هذا ما يؤرق كل مخلص غيور على دينه.
ولا شك أن دعاء غير الله، والاستغاثة بالصالحين، وطلب المدد منهم، وتقديم النذور والقرابين لهم، والطواف حول قبورهم، كل ذلك ليس من الفروع، بل هو الأصل الأول في الإسلام؛ لأنه يتعلق بكلمة التوحيد:لا إله إلا الله، فقد سمى الله عز وجل هذه الأمور شركًا وكفرًا، فهو سبحانه يقول: {وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ إِن تَدْعُوهُمْ لاَ يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ} فاطر: 13، 14.
وهو جل في علاه يقول: {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لاَ يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ ‏وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ} الأحقاف: 5، 6.
وهو الذي يقول عز من قائل: {وَإِذَا مَسَّ الإنسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيبًا إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِّنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِن قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَندَادًا لِّيُضِلَّ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلاً إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ} الزمر: 8.
وفي مجتمعنا المعاصر انتشرت كل صور الشرك والوثنية حول قبور الصالحين وغيرهم، وما حدث ذلك إلا لأننا خالفنا هدي رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم، فإن بناء المساجد حول قبور الصالحين أمر حذر منه النبي صلوات الله وسلامه عليه وبالغ في التحذير. يقول صلى الله عليه وسلم: (إن من شرار الخلق عند اللَّه من تدركهم الساعة وهم أحياء والذين يتخذون على القبور مساجد). ويقول أيضًا: (إن من كانوا قبلكم قد اتخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، ألا إني أنهاكم عن ذلك). والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
ولذلك فإننا عندما نرى ما يدور حول الأضرحة وبخاصة في الموالد التي كانت ومازالت وستبقى سوقًا رائجة لكل منكر، حيث فيها اللهو والطرب والرقص والخمر والمخدرات والميسر واختلاط الرجال بالنساء، وما إلى ذلك من كل أنواع المنكر، ويتم ذلك كله باسم حب الصالحين، والصالحون برآء من ذلك كله، أقول إننا عندما نرى ذلك تنفطر قلوبنا لما وصلت إليه هذه الأمة من جهالة وشعوذة باسم الدين.
ومما يزيد الطين بلة اشتراك علماء المسلمين في إحياء هذه الموالد، ممن يحتلون أكبر المناصب الدينية في الدولة، فذلك يعطي الموالد لونًا من الشرعية أمام الناس، وإذا ضربنا مثلاً بمولد الدسوقي الذي تم منذ أسابيع، وانتقال فضيلة الدكتور عبد الرحمن بيصار شيخ الأزهر وفضيلة الدكتور عبد المنعم النمر وزير الأوقاف من القاهرة إلى دسوق ليشاركا في الاحتفال بالليلة الختامية لهذا المولد، ألا يعمل ذلك على ترسيخ المفاهيم عند الناس بشرعية الموالد، بل وأنها لب الإسلام وجوهره؟
وفي الحقيقة إننا لا نعرف إذا كان اشتراك شيخ الأزهر ووزير الأوقاف في الاحتفالات بهذه الموالد يتم عن اقتناع منهما بشرعية الموالد، أم بحكم واجبات الوظيفة والمنصب، فإني أذكر أن وزيرًا سابقًا للأوقاف رحمه اللَّه، صرح كثيرًا بأن الموالد ليست من الإسلام في شيء، ورغم ذلك كان يشارك في إحيائها.
أما بالنسبة لشيخ الأزهر الراحل الدكتور عبد الحليم محمود، فرغم أن دفن الموتى في المساجد مخالف لهدي رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم، فقد دفعه تصوفه إلى أن يوصي بأن يدفن في مسجد بناه في قريته، وقد قامت مجلة التوحيد وقتها بتوجيه النصيحة له وتذكيره بأن ذلك العمل غير مشروع، ويفتن الناس في دينهم، ولكن تم له ما أراد، فماذا كانت النتيجة؟ يلقب بالعارف بالله، ثم يقام له مولد يضاف إلى سيل الموالد الذي لا ينتهي، فقد نشرت الجرائد اليومية المصرية ما نصه: يحتفل يوم الخميس 10 مايو بمولد العارف بالله الإمام الراحل عبد الحليم محمود شيخ الإسلام بقرية السلام مركز بلبيس محافظة الشرقية، يشهد الاحتفال رجال الدين والطرق الصوفية وتلاميذ الإمام من مختلف أنحاء العالم الإسلامي، وهكذا تستمر المساهمة في تضليل المسلمين باسم الدين.
وغير الدكتور عبد الحليم محمود، فهناك مدرس آخر بالأزهر توفي قريبًا، وكان مشهورًا بين الصوفية فهو واحد من علمائهم، تكتب جريدة الأهرام كلمة عن سيرته يذكر فيها كاتبها أن نسبه ينتهي إلى الحسين رضي اللَّه عنه، شأن جميع شيوخ المتصوفة في مصر، وليس هذا هو المهم، وإنما أهم منه ما ذكرته الصحيفة على لسان ذلك

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا