الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

عبد الله بن سلام

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

خطـــآن  هما سبب النكسة

حالة الضعف المزري التي يمر بها العرب الآن ومعهم المسلمون في كل مكان السبب فيها خطآن وقع فيهما العرب خلال القرن العشرين الميلادي، أسبقهما...

افتتاحية العدد(آل البيــــــــــــت… بيـن الهوى والإنصاف)

الحمد للَّه رب العالمين، والصلاة والسلام على خير خلق اللَّه أجمعين وآله الكرام المطهرين وآل بيته الذين طهرهم اللَّه سبحانه، فقال في كتابه الكريم:...

الفواصـــــــــــل القرآنيــــــــة (دراســــة بلاغيـــة)

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه.. وبعد: فقد أكرمني اللَّه عز وجل بالفوز بالمركز الأول في مسابقة الشعراوي القرآنية التي أعلن عنها مجمع اللغة...

من أعلام الإسلام
عبد الله بن سلام رضي الله عنه
بقلم الأستاذ محمد سليمان محمد عثمان
-1-

أردنا بترجمة هذا الصحابي الجليل ، أن نخرس ألسنة أولئك الدجالين من المستشرقين ومن سلك سبيلهم من زنادقة الغزو الفكري ، الذين يفترون الأكاذيب على هذا الرجل الصالح ، ويبهتونه بالزور من القول ، أنه كان يغش الإسلام ، ويدس له المكايد ، برواية الإسرائيليات ، والخرافات ، وما قصدوا بذلك خيرًا ، إن أرادو إلا الإضلال والإفساد ، وليتبين ، لهؤلاء المقلدين لهم من بني جلدتنا ، أنهم كأوزاع الطير ، ينطلقون وراء كل ناعق ، بغير دراية ولافقه ، وهم مخدوعون بهم ، يصدقونهم في كل ما يقولون ليظهروا أمام من لا يعرفونهم بمظهر العالم العصري المجدد ، الذي أتى بما لم تستطعه الأوائل .
وهو في الحقيقة ما جلب لنفسه إلا عارًا وجهلا بتاريخ رجاله الممتازين وأقدارهم .
ونحن إذ نضع ترجمة هذا الصحابي الكبير بين يدي القارئ الكريم ، إنما نريد منه أن يعرف ضآلة هؤلاء الأقزام إلى ذلك الطود المنيف الذي يحاولون ضربه برءوسهم فينفلق الهام ، وتنكسر الرءوس ، والطود شامخ منيف كما هو لم يضره شيء ، إلا أن هؤلاء البؤساء ، هم الذين تهشمت أدمغتهم ، وباءوا بالخسران ، والمقت من الله ورسوله وملائكته ، وصالحي المؤمنين؛ إذ تناولوا وليًا من أولياء الله مبشرًا بالجنة بالثلب والتجريح فتعرضوا بذلك لغضب الله . ولم يعلموا أن الله يثأر لأوليائه كما يثأر الليث الحرب لأشباله (ولله المثل الأعلى) .
وإذ نضع المنار على الطريق ليهلك من هلك عن بينة ، ويحيا من حى عن بينة – نبدأ بترجمة هذا الصحابي العظيم مستلهمين الله الرشد والصواب ، فنقول:
هو عبد الله بن [تذكرة الحفاظ للذهبي ج1 ص26 وأسد الغابة جـ3 ص125 وإسعاف المبطأ للسيوطي ص 22 والنجوم الزاهرة جـ1 ص125 والإصابة جـ2 ص312] سلام بن الحارث الإسرائيلي [عبارة (الاسرائيلي) جاءت في تذكرة الحفاظ للذهبي وإسعاف المبطأ للسيوطي والإصابة لابن حجر ، وربما يهجس في روع بعض الأغرار من الحمقى – وما أكثرهم في زماننا – أن كلمة (الإسرائيلي) نسبة إلى دولة إسرائيل المقامة في تل أبيب لعصرنا الحاضر ، فيذهب لجهله ، يشبع باللعنات كل من ينتسب إلى هذا الاسم الكريم ، وإنما إسرائيل الذي ينتسب إليه عبدالله بن سلام رضي الله عنه هو إسرائيل يعقوب نبي الله ابن إسحاق نبي الله ابن إبراهيم خليل الله فهو الكريم ابن الكريم ابن الكريم . وإسرائيل بلغتهم هو عبد الله أو خادم الله أو نحوهما ويراجع تحقيق معنى الكلمة في تفسير سورة البقرة للعلامة ابن كثير عند قوله تعالي: {يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأوفو بعهدي أوف بعهدكم} الآية . ولقد وجدنا بعض المتهورين من الكتاب في عصرنا يتناول أنبياء بني إسرائيل وعلماءهم وصالحيهم بالتجريح والذم . ويتناول كذلك إخوة يوسف بالسب ، وزعم أن الله لم يقبل توبتهم رغم اعتذارهم لأخيهم وتقديمهم أباهم شفيعًا لهم عند الله ليستغفر لهم وتوبتهم واعترافهم بأخطائهم والله تعالى يقبل توبة التائب إذا تاب إليه واعترف بذنبه ، والقرآن قد ذكر توبتهم واستغفارهم صريحا فكما ذكر مساوئهم ذكر محاسنهم ، ولكنه الحقد الأعمى والتهور الذي يظهر المساوئ ويخفي الحسنات ، كل ذلك انتقاما من دولة اليهود في تل أبيب .
إن هذه الدولة ، ليست من إسرائيل في شيء . إنما هم من شذاذ الآفاق الذين جاءوا من كل ناحية ، لاحتلال أراضي العرب ، فانتسابهم إلى إسرائيل كانتساب الزنيم الدعي إلى قبيلة عريقة في الشرف والمجد ليرفع بذلك خسيسته ، وهم يتبرءون منه – ويجدر بنا أن نذكر بهذه المناسبة أن غير واحد من سلف هذه الأمة وأئمتها الأعلام من تسمى بإسرائيل مثل إسرائيل بن يونس السبيعي وهو أحد شيوخ البخاري ومسلم واعتمداه في الأصول أثنى عليه الإمام أحمد وكان يتعجب من حفظه وكان مع علمه وحفظه خاشعا لله كبير القدر ، قال الذهبي هو ثبت كالأسطوانة ولا يلتفت إلى قول من ضعفه بغير دليل ، ولد سنة 100 ومات سنة 161] الأنصاري رضي الله عنه حليف للأنصار ، وهو من بني قينقاع ، من ولد يوسف بن يعقوب عليهما السلام ، أسلم وقت مقدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة مهاجرًا ، وكان اسمه في الجاهلية الحصين فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله ، وشهد له بالجنة . وفيه نزل قوله تعالي: {وشهد شاهد من بني إسرائيل على مثله فآمن واستكبرتم} وقوله: {ومن عنده علم الكتاب} وكان عبد الله عالم أهل الكتاب وفاضلهم في زمانه بالمدينة [تذكرة الحفاظ للذهبي جـ1 ص26] روى عدة أحاديث – حدث عنه أنس بن مالك وزارة بن أوفي قاضي البصرة ، وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، وأبو سعيد المقبري ، وأبو بردة بن أبي موسى ، وابناه يوسف ومحمد ابنا عبد الله وآخرون [المصدر السابق وأسد الغابة جـ2 ص264 والإصابة لابن حجر جـ1 ص313] .
قال الذهبي في التذكرة: روى معاوية بن صالح عن ربيعة بن يزي

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا