الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

شريعة الله فى رأى رئيس مجلس الشعب

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

حمـاية أبنـاء المـوحديـن

الحمد للَّه الواحد الأحد، الذي لم يَلد، ولم يُولد، ولم يكن له كفوًا أحد، الذي خلق فسوى، والذي قدر فهدى، والذي بعث الرسل مبشرين...

باب السنة(تمنــــي المــــوت)

أخرج البخاري ومسلم عن أنس بن مالك رضي اللَّه عنه، قال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يتمنين أحدكم الموت من ضر أصابه، فإن كان لا...

الهجــــــــــر… والهجرة والمهاجر!!

الحمد للَّه.. والصلاة والسلام على رسول اللَّه.. وبعد: فإن الهجرة شرف عظيم، ومنزلة رفيعة نالها المهاجرون ! ومع بداية عام هجري جديد يتجدد الحديث عن الهجرة. ونتناول...

شريعة اللَّه في رأي رئيس مجلس الشعب
بقلم: محمد جمعة العدوي
إذا كان هناك رأي عام يطالب بشيء، وهذا المطلب ضروري لحياتنا، فهل نهمل هذا الرأي، ونتجاهل صرخاته التي تلح في الطلب؟ أم نحقق مطلبه ونستجيب لرغبته؟ البديهي والمعقول ألا يتوقف أولو الأمر في تحقيق ما تريده الأمة، وبخاصة وأن ما يطلب لا يتوقف تحقيقه على أمر أو مشورة من أحد، لأنه أمر اللَّه الواجب الطاعة.
لقد اعترف الدكتور صوفي أبو طالب رئيس مجلس الشعب بأن (هناك رأيًا عامًا يطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية فورًا)، وقد ورد ذلك على لسانه في حديث أدلى به إلى جريدة الأخبار، وإذا كان ذلك هو مطلب الأمة الذي يتحدث باسمها أعضاء مجلس الشعب، فلماذا إذن التباطؤ في تطبيق شريعة اللَّه؟ إن نواب الأمة في مجلس الشعب خائنون للأمانة التي حملهم الشعب إياها إذا لم يحققوا مطلب الأمة التي أجمعت عليه.
ولقد قال الدكتور صوفي أبو طالب: (إن هناك فريقًا يتخوف من تطبيق الشريعة)، وليس بخافٍ أن الذي يتخوف من تطبيق الشريعة واحد من اثنين: إما أنه من هؤلاء الذين يعلمون أن حدود اللَّه ستطيح بأمثاله من الذين يعيشون في مستنقع الرذيلة والكسب الحرام، وأن شريعة اللَّه ستضعه في مكانه الصحيح وتعريه وتكشف خبيئته، وبالتالي فلن يكون له في ظل شريعة اللَّه ما له الآن من الصولجان والسلطان، وإما أنه من هؤلاء الذين يرفضون الإسلام دينًا ومحمدًا رسولاً، وهؤلاء جميعًا لا بد أن يسقطوا من الحساب، وألا يكون لهذا الذي يحارب دين اللَّه رأي في شريعة اللَّه لأنه رافض لها بدءًا وانتهاء.
والرأي العام حين يطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية فورًا، ليس لأن الشريعة الإسلامية تمثل الجانب الثقافي الأصيل في شخصيتنا العربية، كما يقول الدكتور صوفي أبو طالب، فكل مسلم يرفض تطبيق الشريعة بمفهوم ” أن الشريعة الإسلامية تمثل الجانب الثقافي”؛ لأن الثقافة بأي مفهوم، تتغير وتتبدل بتغير الإنسان، وشريعة الله ثابتة لا تتغير، وإذا تغيرت المجتمعات فإن الشريعة لا تتغير معهم، لكنها هي التي تغيرهم بمضمونها الرباني، والثقافة حالة ” فكرية” يا دكتور صوفي، ليس لها شأن بعلاقة الناس بربهم، وبلدنا مليء بالمثقفين، ولكنك إذا سألتهم عن رأيهم في تطبيق الشريعة الإسلامية، ذعر أكثرهم من الكلمة نفسها، بل إن بعضهم يعتبر تطبيق شريعة اللَّه رجعية وجمودًا.
وليس تطبيق الشريعة إعمالاً للنص الدستوري الذي يقضي بأن الشريعة مصدر أساسي للتشريع كما صرحت أيضًا، إن هذا معناه الولاء الأول للدستور، وأن الدستور ما دام قد قال فلا بد أن نطيعه، وما دام لم يقل فليس لنا أن نتعرض لذلك، تطبيق الشريعة يا دكتور صوفي هو الخضوع لله أولاً وأخيرًا: {إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ}، وهو الالتزام بالإسلام الذي ارتضيناه لنا دينًا، تطبيق الشريعة ليس في حاجة إلى أن يأخذ الإذن من أحد: {لاَ يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أَن يُجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ}، تطبيق الشريعة هو الخروج من حكم الطواغيت إلى حكم الله الذي: {يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ}، إنه رجوع بالإنسان إلى وضعه الطبيعي في الكون، وهو أنه خليفة الله في الأرض.
ومع كل ما وعدت به وقلته، فإنا لمنتظرون، لكن الذي نرجوه ألا تكون كأسلافك ممن قالوا للترضية والتسكين.
محمد جمعة العدوي

فايل 2-mg

2

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا