الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

بين الكوثرى والدحلان

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

باب اللغة العربية (متى ينتهي العدوان على بنت عدنان)

الحمدُ للَّهِ مُنطقِ البُلَغَاءِ باللُّغَى في البَوادي، ومُودِع اللسانِ أَلَسَنَ اللُّسُنِ الهَوَادي، باعثِ النبي الهادي، مُفحِمـًا باللسان الضَّادي كلَّ مُضَادي، مُفَخَّمـًا لا تشينه...

باب السنة (التواكل)

أخرج مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كنا قعودًا حول رسول الله صلى الله عليه وسلم معنا أبو بكر وعمر...

كلمة التحرير(عقيدتنا في.. المسيح عليه السلام)

الحمد للَّه وكفى، وسلام على عباده الذين اصطفى.. وبعد: فهذه عقيدة أهل السنة والجماعة في المسيح عليه السلام عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم،...

بقية ما نشر في عدد رجب سنة 1395
بين الكوثري والدحلان
بقلم الأستاذ
عبد القادر السندي
المدرس بمعهد الحرم – مكة المكرمة

لقد أطلق الكوثري لسانه في ثلب شيخ الإسلام ابن تيمية وتلاميذه ، ورميهم بالكفر والبهتان ، وكذلك الشيخ دحلان والبنهاني .
وفي كتاب الرد الوافر ردود مفحمة لهذه المفتريات ، وذكر من كلام الأئمة الأعلام في الثناء عليه والإشادة بفضله منهم الحافظ الذهبي ، والإمام الحافظ أبو الحجاج المزي ، والحافظ ابن كثير والحافظ ابن حجر العسقلاني والجلال السيوطي والإمام العيني ، وابن دقيق العيد وغيرهم من أئمة الإسلام ممن هم أنبه ذكرًا وأجل قدرًا ، وأثبت قدمًا في العلم والإسلام من هذا الكوثري الذي هو من الحُثالة المتأخرة من أهل الجدل والكلام .
قال الشيخ زهير في هذا الكتاب إنه فريد في بابه سلك فيه مؤلفه العلاّمة ابن ناصر الدين الدمشقي رحمه اللَّه تعالى مسلكًا فريدًا دافع عن شيخ الإسلام ابن تيمية بطريقة بلغت الغاية في بيان فضل الإسلام ، إذ جمع أسماء جمهرة كبيرة من العلماء الذين عاصروا شيخ الإسلام ابن تيمية ، وجاءوا بعده ، ولقبوه بشيخ الإسلام وترجم لكل واحد منهم ترجمة وافية ، جمع فيها فضائله ، ومؤلفاته وشيئًا من سيرته ، بحيث أصبحت تراجم هؤلاء الأعلام في هذا الكتاب من أفضل ما ترجم لهم، وهذا الكتاب الرد الوافر رد على العلاء البخاري الحنفي الذي تهجم على شيخ الإسلام ، وباقي العلماء الأعلام الذين لقبوه بشيخ الإسلام حين قال كلمته الجائرة: إن من سمى ابن تيمية شيخ الإسلام فهو كافر ، فتصدى له العلامة ابن ناصر الدمشقي الشافعي بكتابه هذا مبينًا فيه معنى كلمة شيخ الإسلام وما هو الكفر ؟ وكيف يكون التكفير ، ومتى يكون ؟ ومن هو الكافر هنا ؟ قلت : فالكتاب رد على جميع من تعصب ضد هذا الإمام العظيم وأطال لسانه فيه أمثال الكوثري والدحلان والنبهاني والسبكي وابنه وغيرهم . ثم قال الشيخ زهير الشاويش حفظه الله ، في مقدمة الكتاب ، وقد يسر الله لي من هذا الكتاب نسخة مخطوطة عليها خط المؤلف وخطوط عدد كبير من العلماء ، ولكني لم أسارع إلى طبعها إيمانًا مني بأن زمن الطعن في مثل شيخ الإسلام ابن تيمية قد ولى ، ولكن الله قد ابتلانا في هذا الزمن المتأخر بأشخاص جعلوا يرددون أقوال العلاء البخاري وأمثاله كالهيثمي والكوثري ، ويتناقلون تلك الأكاذيب ويشنعون عليه ، بل على كل من كان على منهجهم من الصحابة ، والتابعين وعلماء الأمة المتقدمين ، على من كانوا على منهجه من العلماء العاملين ، والدعاة المخلصين ، وما عداوتهم في الحقيقة إلا للكتاب والسنة .
قُلْتُ : وقد ترجم العلاّمة ابن ناصر الدين الدمشقي في كتابه هذا البارع لخمسة وثمانين محدثًا الذين بعثوا للإمام ابن تيمية بشيخ الإسلام ونقلوا من مؤلفاته العديدة واستشهدوا بكلامه وعلى رأسهم الإمام البارع الحجة ، الحافظ ، الزاهد ، الورع ، المحقق ، شرف الحفاظ جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي صاحب تهذيب الكمال وتحفة الأشراف والإمام العلامة الحافظ الذهبي والعلامة الإمام ابن كثير ، والحافظ العراقي ، والعلامة أمير المؤمنين في الحديث الحافظ ابن حجر العسقلاني صاحب الفتح وغيرهم . ومن العجيب الغريب ، والمضحك والمبكي في نفس الوقت أن نطلع بعد ذلك أن أحدًا من المشائخ في هذا الزمان يكتب الإهداء هذا على الصفحات الثانية من كتاب الرفع والتكميل للشيخ محمد عبد الحي الكنوي رحمه الله تعالى الإهداء إلى روح أستاذ المحققين ، الحجة ، المحدث ، الفقيه الأصولي ، المتكلم ، النظار ، المؤرخ النقادة ، الإمام محمد زاهد الكوثري الذي كان يوصي بكتب الإمام الكنوي ، ويعض عليها . رحمهما الله تعالى . ثم يقول . من تلميذه : عبد الفتاح أبو غدة خادم العلم بمدينة حلب . قلت : سوف يأتي قريبًا إن شاء الله – بعد ما نقلت من كتب الكوثري عقيدته في كتاب الله تعالى – الوصف الدقيق ما قام به الكوثري من خيانة كبرى لا مثيل لها في تاريخ العلم في تبديل أسماء رواة المحدثين في كتابه التأنيث ، ثم إنكاره من صحة نسبة الصوت إلى الله تعالى . وكل ذلك بالتفصيل . ثم نقارن ما قاله تلميذه البار عنه في هذا الإهداء وما قاله عنه الدكتور محمد العلوي ، وما قام به من الخيانة العظمى والطعن في أئمة الرواة حتى نال بعض أكابر الصحابة كأنس بن مالك رضي اللَّه تعالى عنه . كل ذلك دفاعًا عن السنة المطهرة والعقيدة الصافية النقية ، التي طعن فيها دعاة الباطل ، وعلى رأسهم الكوثري عاملهم الله بما يستحقون . إن القلب ينقطع ، ويحزن لما يشاهد هذه المؤلفات والتي فيها الطعن ، والتنقص ، وإنكار الصفات وكل شر ، ثم بعد ذلك تلقب أصحابها بتلك الألقاب الضخمة والأوصاف البارعة وقد نشط أعداء السنة النبوية في هذا الزمان بنشاط لا مثيل له في تمجيد هؤلاء الأعداء ورفع شأنهم لكي تنتشر دعوتهم الخبيثة المنكرة في هذه الأوضاع السيئة ، فإنا لله وإنا إليه

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا