الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

باب السنة

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

افتتاحية العدد(آل البيــــــــــــت… بيـن الهوى والإنصاف)

الحمد للَّه رب العالمين، والصلاة والسلام على خير خلق اللَّه أجمعين وآله الكرام المطهرين وآل بيته الذين طهرهم اللَّه سبحانه، فقال في كتابه الكريم:...

الطريق إلـى تقويم اللسـان

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه وآله وصحبه.. وبعد: فهذه بقية أخوات «كان»، نُتبعها ببعضٍ من صور الإعجاز في لغة القرآن الكريم، فنقول...

باب الآداب (الأستئذان)

لقد حرص الإسلام على غرس مبادئه في نفوس أبنائه معلمـًا لهم أن للبيوت حرمات يجب مراعاتها واحترامها، ولا يمكن استباحتها دون استئذان مسبق ؛ لأن...

باب السنة
يقدمه
فضيلة الشيخ: محمد على عبد الرحيم
الرئيس العام للجماعة

من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم

عن جابر بن عبد اللَّه رضي اللَّهُ عنه قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: ( أعطيت خمسًا لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجدًا وطهورا فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي، وأعطيت الشفاعة، وكان النبي يبعث في قومه خاصة وبعثت للناس عامة ) رواه البخاري ومسلم والنسائي.

المفردات
أعطيت خمسًا = أي خمس خصال.
نصرت = أعانني اللَّه بالنصر.
بالرعب = بالفزع والخوف يقذفهما اللَّه في قلوب الأعداء.
مسيرة شهر = أي نصرني اللَّه بإلقاء الخوف في قلوب أعدائي من مسيرة شهر بيني وبينهم.
مسجدا = محل سجود ولو في غير مسجد مخصص للصلاة.
طهورا- تحصل به الطهارة كالتيمم.
فليصل = بوضوء أو تيمم.
الغنائم = جمع غنيمة والمراد بها ما أخذ من الكفار في الحرب وغيرها.
أعطيت الشفاعة = للرسول صلى الله عليه وسلم عدة شفاعات، منها الشفاعة العظمى في الموقف العظيم.
المعنى
خص اللَّه تعالى نبينا صلى الله عليه وسلم بفضائل كثيرة، لم يشاركه فيها أحد من الأنبياء قبله، منها هذه الخصائص الخمس.
وإنما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم هذه الخمس، لأن نفعها عظيم على أمته بكل خير وبركة، وبدهي أن التخصيص بهذا العدد لا ينفي الزيادة.
فمن هذه الخصائص علاوة على ما تضمنه الحديث الشريف: أنه صلى الله عليه وسلم أوتي جوامع الكلم، وختم به النبيون، وبعث ليتمم مكارم الأخلاق، وجعلت صفوف أمته في الصلاة كصفوف الملائكة، وأعطى الآيات في آخر سورة البقرة من كنز تحت العرش كما جاء في حديث حذيفة الذي أخرجه مسلم، وفي هذه الآيات تأكيد إلى ما حطه اللَّه تعالى عن أمته من الإصر، وتحميل ما لا طاقة لهم به، ورفع الخطأ والنسيان، كما جعلت أمته خير الأمم، وأنه غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وأنه بعث رحمة للعالمين، وأنه أعطي الكوثر، كما أنه يحمل لواء الحمد يوم القيامة، وغير ذلك كثير.
وقد تضمن الحديث خمس فضائل، لأن نفعها يتعدي إلى أمته.
الأولى: أنه نصر بالرعب مسيرة شهر، وذلك بإلقاء الخوف والفزع في قلوب أعدائه، وهذا نصر رباني منحه اللَّه إياه كما منحه أمته المستنين بسنته، والسائرين على نهجه، قال تعالى: {سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُواْ بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا} 151 آل عمران.
وليس الأمر قاصرا على الرعب يلقيه اللَّه في قلوب الأعداء، بل هو وما ينشأ عنه من الظفر بالعدو، والنصر على الأعداء: {وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ}.
وعلاوة على ذلك، فإن اللَّه يثبت الذين آمنوا، ويلقي في قلوبهم من القوة والثبات والطمأنينة ما يتوفر به النصر {وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ} وذلك أن اللَّه تعالى يعين المؤمنين بأسباب النصر التي أرشدهم إليها، كالاعتصام بحبل اللَّه، والتأسي برسوله صلى الله عليه وسلم، والائتلاف والصبر والاستعداد للأعداء بكل قوة مستطاعة، إلى غير ذلك من الإشارات الربانية التي تساعدهم على النصر.
وقد عرف من حال نبينا صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين والأمراء الصالحين، أن تم لهم من النصر والعزة والتمكين في وقت قصير ما لم يتم لغيرهم {وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ} 40 الحج.
الثانية: قوله: ( وجعلت لي الأرض مسجدًا وطهورا فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل ) أي جعلت لي الأرض كلها موضعا للصلاة، إلا ما ورد فيه المنع من الصلاة إلى قبر ولو كان من فيه تقيا، أو في المقبرة أو في الحمام، أو محل نجس، أو معاطن الإبل. وهذا يخالف من سبقنا من الأمم، لأن صلاتهم لا تصح إلا في مواضع مخصوصة، كالبيع والكنائس والمعابد.
أما كون الأرض جعلت طهورا، فالمراد التيمم بتراب الأرض أو ما صعد منها، لقوله تعالى: {فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ} وذلك عند فقد الماء، أو عدم القدرة على استعماله.
وكيفية التيمم: ضرب الأرض بالكفين مرة واحدة، ثم مسح الوجه واليدين بها إلى الرسغين مرة واحدة كما ورد في السنة النبوية المطهرة. ويقوم التيمم مقام الماء، فتؤدى به الصلاة والطواف حول الكعبة وغير ذلك مما يفعل بطهارة الماء من وضوء أو غسل.
وقوله: ( فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل ) لأن تأخير الصلاة المكتوبة عن وقتها بغير عذر: من الكبائر. والأعذار الشرعية هي السفر كجمع الظهر والعصر تقديما أو تأخيرا، والمغرب والعشاء أيضا، وكذلك النوم والنسيان لقوله صلى الله عليه وسلم (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها حين ذكرها؛ لا كفارة له إلا ذلك ) ويدخل في

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا