الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

باب السنة

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

كلمة التحرير(من طه حسين… إلى حيدر حيدر !!)

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: في عام 1926م نشر طه حسين – عليه من الله ما يستحق – كتابًا بعنوان «في الشعر...

باب التفسير(2)(ســورة النجـــم)

{أَفَرَأَيْتُمُ اللاَتَ وَالْعُزَّى * وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى * أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الأُنثَى * تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى * إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ...

القصة في كتاب الله (4)(خروج موسى عليه السلام  إلـى مدين)

الحمد للَّه الذي يتولى عباده الصالحين برحمته ويخرجهم من الظلمات إلى النور، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة وهداية للناس كافة. وبعد: أولاً: يقول تعالى: {وَجَاء...

باب السنة
يقدمه
فضيلة الشيخ محمد على عبد الرحيم
الرئيس العام للجماعة
3- الحج

الحج كفارة العمر- حكمته ومزاياه- تذكيره باليوم الآخر
عن أبي هريرة رضي اللَّهُ عنه قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: ” من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه” رواه البخاري والنسائي وابن ماجة وأحمد.
المفردات

يرفث = يفحش بالقول، والرفث كل كلام يستقبح ذكره كالتحدث عن الجماع ودواعيه والنظرة المحرمة، والقبلة، وكل ما يثير الشهوة في النفس. وقد فسر بعضهم الرفث بكل ما يريده الرجل من امرأته.
يفسق = يقع في معصية، وإذا كان الفسوق محرما في غير الحج فهوأشد حرمة حينما يكون الإنسان متلبسا بأفعال الحج.
رجع من ذنوبه كيوم ولدته امه = حط اللَّه عنه جميع الذنوب: قال الترمذي: وذلك مخصوص بالمعاصي المتعلقة بحق اللَّه ( أما المعاصي المتعلقة بحق العباد فلا يغفرها اللَّه إلا برد حقوقهم إليهم ).
المعنى
الحج كفارة العمر، لأنه ينطوي على توبة من جميع المعاصي، فمن أداه على النحو المشروع، لا يبغي من ورائه شهرة، ولا قصد له إلا طلب الغفران من اللَّه عز وجل، ولم يرتكب فيه ما لم يحبط العمل من الرفث والفسوق والجدال، وكانت نفقته من الحلال الطيب، كان حجه مبرورا وذنبه فيما بينه وبين ربه مغفورا.
ذلك لأن الحج جهاد لا قتال فيه، يتضمن العبادة المالية والبدنية، ففيه يبذل الحاج من ماله وراحته الشيء الكثير، فيخرج مفارقًا أهله ووطنه، تاركًا أشغاله وأعماله، معرضًا عن زينة الدنيا ونعيم الحياة، مقبلاً على ثواب الآخرة ونعيمها، تراه من وعثاء السفر أشعث أغبر، ضارعًا إلى ربه، باكيًا من ذنبه، ينطق بالتلبية متذللاً، ويستغفر مولاه نادمًا خائفا، فيسأل ربه الكريم أن يكون حجه مبرورا، وسعيه مشكورا، وذنبه مغفورا، وتجارته لن تبور {إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاَةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ}.
أليس في كل ذلك ما يهذب النفس العاصية، ويردها من الحج نقية طاهرة؟ قد شملها اللَّه بمغفرته، وغشيها برحمته. ولذا بين النبي صلى الله عليه وسلم أن من حج ولم يخلط حجه بمعصية أو شيء يثير في نفسه الميل إلى الشهوات، أصبح نظيفًا من الذنوب والآثام، وعاد كيوم ولدته أمه لم يرتكب من الذنوب شيئا، لأن الحج توبة، والتوبة تجب ما قبلها ( تجب: بضم الجيم وتشديد الباء ).
إن الحج لبيت اللَّه الحرام يذكر الإنسان بأول مكان أعده اللَّه تعالى لعبادته، وطهره للطائفين والعاكفين والقائمين، بزغت من سمائه شمس الهداية الإسلامية، فأرسلت أشعتها على الأرض، تنشر في أرجائها دينا أساسه توحيد اللَّه تعالى، ويبعث في الناس عدلا ورحمة. كما يذكر الحاج بمكان الرسالة، ومنزل الوحي، ومأمن الخائف، وملجأ العائذ، وقبلة المسلمين، وهداية السلف الصالح {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً}.
إن الإسلام يدعونا في كل ما شرعه إلى التعارف والتآلف والاتحاد، فيأمر بصلاة الجماعة خمس مرات في اليوم والليلة، ويفرض علينا الاجتماع كل أسبوع لصلاة الجمعة، كما يأمرنا باجتماع الشمل في صلاة العيدين. كل هذه الاجتماعات التي حث عليها الدين الحنيف، من شأنها أن يحضرها أهل البلد الواحد، لتتوثق رابطتهم، وتسود المحبة بينهم.
والإسلام الذي ينادي بالوحدة والترابط والتآزر ( المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا ) لم يكتف باجتماع أهل كل بلد على حدة، في المناسبات المختلفة كالجمعة والعيدين، بل دعا إلى وحدة أعم وأشمل، فندب المسلمين من جميع أقطار الأرض على اختلاف ألسنتهم وألوانهم وتباعد أماكنهم إلى الاجتماع بأشرف بقعة وأطهر مكان.
هذا الاجتماع يكون في صعيد واحد، على دين واحد، لعبادة رب واحد، في زي واحد، ومظهر واحد، لغرض واحد، هو طلب مغفرة اللَّه ورضوانه.
بهذه الصورة يكون اجتماع المسلمين أبلغ في التعارف، وأقوى على التعاون فيما بينهم، وأدعى إلى توثيق الروابط بين شعوبهم {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}. وبهذا التعارف تزول من بينهم فوارق الجنس واللون، وتتحقق فيهم معاني الأخوة الإسلامية، ويتحدثون فيما يرفع شأنهم، ويتدارسون ما يعود عليهم بالخير من عزة الدين والدنيا، ويألف بعضهم بعضا، ويبحثون فيما تروج به التجارات، وتتقدم به الصناعات {لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ}.
وهم بهذا يتعاونون على البر والتقوى، ويتعاهدون على الأخذ بناصر المظلومين منهم، ويقفون جميعًا في وجه عدوهم، فيصبحون يدًا واحدة، كما قال

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا