الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

الفرق فى الإسلام

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

تحقيقات التوحيد (وزارة الأوقاف تغزو عالم الإنترنت)

أجرى الحوار: خالد عبد الحميد مجلة التوحيد تحاور المسئولين بوزارة الأوقاف انطلاقًا من قول اللَّه تعالى: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ...} . واستجابة لأمر النبي صلى...

القصة في كتاب الله (4)(خروج موسى عليه السلام  إلـى مدين)

الحمد للَّه الذي يتولى عباده الصالحين برحمته ويخرجهم من الظلمات إلى النور، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة وهداية للناس كافة. وبعد: أولاً: يقول تعالى: {وَجَاء...

موضوع العدد(أدب العــالِم في درسه)

لما رأيت اهتمام كثير من الإخوة التربويين بهذا الموضوع الذي طرقته في مقالات سابقة، تشجعت بالعودة إليه إفادة لنفسي، وتلبية لرغبات كريمة، مازجًا تلك...

الفرق في الإسلام
بقلم
فضيلة الشيخ عبد الرحمن عبد السلام يعقوب
– 9-
الشيعة

يحاول كاتب هذا البحث أن يلقي الضوء على نشأة الفرق في الإسلام وكيف ظلت تتطور حتى كان لها من العقائد والأفكار ما خرج بها عن دائرة الجماعة التي لزمت ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه حتى يكون واضحًا للمسلمين أنه لا سبيل لهم إلا اتباع الفرقة الناجية التي ظلت على ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم.
بقي إلى يومنا هذا من الشيعة عدة طوائف منها الزيدية والاسماعيلية والاثنا عشرية…
وسأتحدث أولاً عن الزيدية ثم عن الاثنى عشرية ثم عن الاسماعيلية وما تفرع منها، وذلك حسب قرب كل طائفة من الحق..
والزيدية:
هم أتباع زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي اللَّهُ عنهم.. وهو شقيق محمد الباقر الإمام الخامس لدى الشيعة الامامية.
كان زيد هذا عالما ورعا تقيا شجاعا سخيا، وكان كثير البكاء دائم الحزن على فقد أهل بيته في حربهم مع بنى أمية حتى لحق بهم شهيدا في سبيل عقيدته.
ومذهب الزيدية في الإمامة هو أعدل مذاهب الشيعة وأقربها إلى رأي أهل السنة حتى أنه ليمكننا القول بأنه لم يعد يلتقي بمذهب الشيعة إلا في بعض الفروع.
فهو يرفض القول بأن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى لعلي بالإمامة فهي لا تكون بالوصية أو النص أو التعيين. وليس هناك إمام مختف أو مستتر أو موحى به أو موصى عليه أو معصوم كالأنبياء تلصق به الخرافات، وتعلق به الأباطيل، وتنسج حوله الأوهام.
والإمامة لا تكون إلا بالوصف، فكل مسلم عالم زاهد سخي شجاع قادرًا على القتال في سبيل الحق يخرج للمطالبة برفع الظلم وإقامة العدل- يصح أن يكون إماما، وإن كان من أولاد فاطمة فهو أفضل من غيره وأحق بها من سواه، كما أنه يجوز خروج أكثر من إمام في وقت واحد في قطرين مختلفين.
ولهذه النظرة قال زيد بصحة خلافة أبي بكر وعمر وعثمان لكنه كان يرى أن عليًا أفضل منهم، إلا أن إمامتهم جائزة لأنه يصح إمامة المفضول مع وجود الأفضل.
وكان يثنى على الخلفاء الراشدين أحسن ثناء ويذكرهم دائمًا بالخير، ويرى أنهم تولوها فكانوا أهلاً لها وفارقوا الدنيا راضين مرضيين.
وهذا القول جر على زيد عداوة الفريقين الموجودين آنذاك: فريق الشيعة الذين رأوا في أقواله بعدًا عنهم وانحرافًا عن مذهبهم فتبرءوا منه، وانفضوا عنه، وفريق بني أمية الذين رأوا في قوله بالخروج على حكام الجور ومحاربتهم- رأوا فيه- تهديدًا لحكمهم وخطرا على دولتهم فتربصوا به.
ولم يكتف زيد بالقول بل أخذ يدعو الناس لفكرته فاستجاب له كثير منهم، فطلب الخلافة لنفسه في عهد هشام بن عبد الملك، وخرج بأتباعه إلى العراق فانضم إليه من أهلها أربعون ألفا، وقد نصحه كثير من أهل الرأي أن لا يقاتل هشاما حتى لا تكرر مأساة جده الحسين حين انصرف الناس عنه وتركوه في الميدان وحده، لكنه لم يأخذ بنصيحة أحد رغم أنه كان يتخوف المصير إذ يقول عن نفسه:
بكرت تخوفني المنون كأنني أصبحت عن عرض الحياة بمعزل
فأجبتها إن المنية منهل لا بد أن أسقي بكأس المنهل
ولما جد الجد وقامت الحرب تفرق عنه أكثر أتباعه فلم ينسحب ولم يفر، بل ثبت في ميدان القتال وهو ينشد:
أذل الحياة وعز الممات وكلا أراه طعامًا وبيلا
فإن كان لا بد من واحد فسيري إلى الموت سيرًا جميلا
وخاض الحرب بعشرات ثبتوا معه لكنه هزم وقتل ومثل به، فبعد أن دفن أخرج من قبره وصلب في الميدان وظل كذلك حتى مات هشام.
وقاد الدعوة من بعده ابنه يحيى، فرحل إلى خراسان ثم طاف ببعض الأمصار يدعو سرًا للثورة، ثم أتى العراق وخرج منها على الوليد بن يزيد بن عبد الملك، فتكررت معه مأساة والده، إذ تخلى عنه قومه فهزم وقتل وصلب على جذع، ثم أنزل فأحرق ثم طحن جسده وذرى في نهر الفرات. ولكن فكرة زيد لم تمت بذلك، وإنما أصبح لها أتباع وأشياع، وطائفة لها وزنها توجد الآن في اليمن.
هذا عن نشأة الزيدية وفكرتهم في الإمامة والحكم، وهم بتلك النظرة يقتربون من أهل السنة إلا في تفضيل عليّ على الخلفاء الثلاثة وإلا بالقول بأولوية أبناء فاطمة في الخلافة.
هذا ومتقدمو الزيدية يقولون- كسائر الشيعة- بأحاديث أهل البيت دون سواهم. ولكن ظهر من متأخريهم فقهاء عظام كالشوكاني والصنعاني حطموا تلك القاعدة وأخذوا برواية المحدثين المعروفين لدى أهل السنة فاقتربوا من الحق خطوة أخرى.
وهم ينكرون نكاح المتعة ويعتبرونه زنى ويرون أن التوقيت للزواج يبطله والمذهب الزيدي يشترط الاجتهاد في أئمته، فلذلك كثر فيهم المجتهدون، وبرز منهم علماء عظام أضافوا إلى الفقه الإسلامي ثروة هائلة.
وهم يؤدون الصلاة في جماعة ويقيمون الجمعة، ويسجدون على كل شيء طاهر ترابا كان أو حصيرا أو بساطا، لا على حجر من أرض كربلاء كما يفعل الشيعة الآخرون.
وبينما نراهم يتساهلون في بعض الأحكام كالجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء في

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا