الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

الشبه بين الصوفية واليهودية والنصرانية

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

كلمة التحرير(الأزهر… وقيــادة الأمــــة)

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه... وبعد: فقد مضت على الأزهر قرون متعاقبة وهو يؤدي رسالته، ويقود أمته، وقد انتسب إليه علماء أفذاذ يشار...

باب التفسير(2)(ســورة النجـــم)

{أَفَرَأَيْتُمُ اللاَتَ وَالْعُزَّى * وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى * أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الأُنثَى * تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى * إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ...

باب التفسير(ســـــــورة النجم)

{وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى * وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى * وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا *‏ ‏وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى * مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى * وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ...

الشبه بين الصوفية واليهودية والنصرانية
بقلم: عبد الرازق موسى مرسى

على الرغم من أن اليهودية والنصرانية قد انحدر إليها الكثير من المعتقدات الوثنية من ديانة بوذا، وديانة متراس، ومزيج من الفلسفة الإغريقية، نرى أن الصوفية قد اقتفت آثارهما، وشابهتهما في أشياء كثيرة…. والقرآن الكريم يأمر المسلمين بمخالفة أهل الكتاب من اليهود والنصارى، ويحذرنا من نواياهم. قال سبحانه: {وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ} [البقرة: 109]. وقال جل شأنه لرسوله صلى الله عليه وسلم مبينًا حقيقتهم: {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ} [البقرة: 120].
كما جاءت أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم واضحة بينة، تأمر بمخالفة اليهود والنصارى في كل الأمور.
وإذا حاولنا أن نستقصي أوجه الشبه بين الصوفية من جانب، واليهودية والنصرانية من جانب آخر، لوجدناها كثيرة تشمل كل مناحي الحياة، ولا غرابة فقد أخبرنا صلى الله عليه وسلم أن هناك من المسلمين من يتبع اليهود والنصارى حذو القذة بالقذة، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلوه وراءهم. ولكننا إن شاء اللَّه تعالى نركز على وجه واحد من أوجه الشبه، وهو ( قداسة رجال الدين ).
عند اليهود: تؤكد التوراة المحرفة أن الحاخامات معصومون، وأن أقوالهم صادرة عن اللَّه، ومخافتهم هي مخافة اللَّه. وجاء في التلمود: ( ويلزم المؤمن أن يعتبر أقوال الحاخامات، لأن أقوالهم هي قول اللَّه الحي، فإذا قال لك الحاخام إن يدك اليمنى هي اليسرى وبالعكس فصدق قوله ولا تجادله ).
عند النصارى: الكنيسة لها سلطتها التي لا تمس، وقد قرر مجمع روما الذي عقد في عام 1215م أن الكنيسة لها حق الغفران، وتمنحه لمن تشاء، وقول الكنيسة هو الفصل ولا تعقيب بعده ( علىا لناس أن يتلقوا قولها بالقبول وافق العقل أو خالفه، وعلى المسيحي إذا لم يستسغ عقله قولاً قالته أو مبدأ دينيًا أعلنته أن يروض عقله قبوله، فإن لم يستطع فعليه أن يشك في العقل ولا يشك في قول البابا ) الشيخ أبو زهرة في محاضرات في النصرانية ص 168.
عند الصوفية: الشيخ له دور كبير في تربية الأتباع والمريدين، وعليهم حق التعظيم والتقديس. قال البسطامي: ( من لم يكن له شيخ فشيخه الشيطان )، وقال القشيري ( فشروط المريد أن لا يتنفس نفسًا إلا بإذن شيخه… ) إلى أن قال: ( من خالف شيخه لم يشم رائحة الصدق ) وكثير من الأقوال لكثير من كهنة الصوفية، والتي قام مشايخهم بإضفاء صبغة التحديث والعصرية عليها.
وطبعي أن تلاحظ خيطًا مشتركًا بين الصوفية في هذا المجال وبين اليهودية والنصرانية، وهو هيمنة ما يسمونهم برجال الدين على عباد اللَّه، بل تطاول بعضهم وقام بدور الرب في الأرض… وطبعي أيضًا أن تدرك أن التشابه بين اليهودية والنصرانية والصوفية- وليس الإسلام- طرفًا في هذه الهيمنة، حيث إن الصوفية- ظاهرها وباطنها- الزَّنَمْ بفتح الزاي والنون هي شيء يكون للمعز في أذنها كالقرط، وهي أيضًا شيء يقطع من أذن البعير ويترك معلقًا، ومنها ( الزنيم ) وهو المستلحق في قوم ليس منهم ولا يحتاج إليه أحد، فكأنه فيهم زنمة ) ملتصقة بالإسلام، ولا تمثله في شيء.
وعن دور كهنة اليهود يقول الدكتور أحمد شلبي في كتابه ( اليهودية ) ص 211: ( وهكذا وضع كهنة اليهود أنفسهم بين الناس واللَّه، فلم تكن تقبل توبة ولا قرابين إلا إذا باركها الكاهن، فقد كان مفتاح السماء في يده، وهذا التصرف كان من أهم العيوب التي جاء المسيح لمحاربتها، ولكن المسيحية للأسف سرعان ما سارت في نفس الطريق، فقام القسس يمثلون نفس الدور الذي فعله كهنة اليهود من قبل ) ا. هـ.
ونقول: سرعان ما سارت في نفس الطريق بعض الطوائف التي تدعي الإسلام، يحدو ركبهم مشايخهم بالبيارق والأعلام، وقاموا بخداع السذج من المسلمين استخفافًا بعقولهم أنهم- وحدهم- الواصلون… ويخلق ما لا يعلمون !! وبقي أن نعرض هذا الشبه على القرآن والسنة:
يأمرنا اللَّه سبحانه وتعالى ألا نتخذ من دون اللَّه أربابًا من الملائكة والنبيين، فضلاً عن باقى البشر، ويحذرنا في آيات كثيرة من مغبة الإشراك به. يقول جل شأنه: {وَلاَ يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ الْمَلاَئِكَةَ وَالنِّبِيِّيْنَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ} [آل عمران: 80]….
ويفضح أمر أهل الكتاب أمام كل الأمم، وعلى مدى تاريخ الحياة الطويلة حتى يوم القيامة لأنهم {اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ} [التوبة: 31

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا