الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

الدنيا فى نظرية القرآن

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

باب أسئلة القراء عن الأحاديث

1- باب أسئلة القراء عن الأحاديث 2- أسئلة الأحاديث 3- يجيب أبي إسحاق الحويني 4- أسئلة الأحاديث 5- يسأل القارئ: إبراهيم السيد إمام – الإسماعيلية: هل صحيح ما ذكره...

باب الاقتصاد الإسلامي (الجوانب الأخلاقية… في الاقتصاد الإسلامي)

ونظرة سريعة في هذه السطور نعيش مع بعض الجوانب الأخلاقية والمبادئ العظيمة في ذلك الدين الحنيف ؛ يتضح لنا أنه دور عظيم ؛ ذلك...

الأمة تودع عَلَمًا آخر

بعد رحلة عطاء علمي ثرية، رحل عنا العالم الجليل الشيخ سيد سابق عن عمر يناهز 85 عامًا، والراحل الكريم الذي فقدناه في الأيام الماضية،...

الدنيا في نظر القرآن
لفضيلة الأستاذ الشيخ / سيد سابق
مدير عام الدعوة بوزارة الأوقاف
اختلاف مفهوم الكمال والسعادة :
كل فرد من أفراد النوع الإنساني ينشد الكمال ويحرص على السعادة ، ويحاول الوصول إليها بكل سبيل ، ولكن فهمهم لها يختلف اختلافًا بينًا :
فمنهم من يرى أن السعادة المنشودة محصورة في التمتع باللذائذ المادية والنعم الظاهرة .
ومنهم من يرى حقارة هذه اللذائذ وأن السعادة هي الخروج عن دائرة الفطرة البشرية بتحريم الطيبات والانقطاع عن الدنيا .
وكل فريق من الفريقين مخطئ في فهمه ومجانب للحق والصواب . إذ أنه فهم لا ينسجم مع الحياة ولا يتسق مع ما خلق له الإنسان من تحقيق الخلافة في الأرض .
فالفريق الأول : الذي يؤثر الدنيا ويحرص على لذائذها يفسد خلقه وتضعف إرادته ويضطرب أمره ، ولهذا مقت الله هذا السلوك ووصفه بالكفر والضلال وشبهه بسلوك الأنعام التي لا تعقل معنى الوجود ولا تفهم قيمة الحياة .
{ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ } [ محمد : 12 ] .
وأما الفريق الآخر : فإنه فريق انعزالي يقف من الحياة والوجود موقفًا سلبيًا .
وسلوك هذا الفريق من شأنه أن ينقل قيادة الحياة إلى الأشرار فيوجهوها حسب أهوائهم وتبع رغباتهم ، وفي ذلك فساد الدين وضياع الدنيا .
والله يوجه الخطاب لهذا الصنف من الناس فيقول :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ } [ المائدة : 82 ] .
فكرة الإسلام عن مفهوم السعادة والكمال :
وإذا كان كل من الفريقين مخطئًا في فهمه للسعادة وفي نظرته إلى الكمال في نظر الإسلام فإنه يوضح صورتهما ويرسم معالمها .
فهو يرى أن الإنسان خليفة عن الله في الأرض ، وأن عليه القيام بواجبات هذه الخلافة وأنه جسد وروح ، وأن الجسد ليس عدوًا للروح ولا سجنًا لها ، وإنما هو أداة لها من أجل القيام بهذه الواجبات والتبعات ، وأن الدنيا دار عمل وميدان كفاح ، وليست دار تعذيب أو شقاء ، وأن على الإنسان أن يظهر مواهبه بالجد والسعي والكدح والكفاح في كل ميدان من ميادين النشاط الإنساني .
{ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ } [ الملك : 2 ] .
وإحسان العمل يتلخص في أن يحسن الإنسان صلته بالله عن طريق العقيدة والعبادة ، ويحسن صلته بالناس عن طريق الخلق والبر ليحقق بذلك كماله الروحي والإنساني ، يضاف إلى ذلك استخراج كنوز الأرض والانتفاع بالقوى المبثوثة في الكون وإصلاح النظام المعيشي لتحقيق الكمال المادي .
اهتمام الإسلام بضرورات الإنسان وحاجاته المادية :
لهذا نجد الإسلام عنى بكسب المال وتحصيله باعتباره عصب الحياة وقوامها ، وجعل ذلك فريضة من فرائضه .
” طلب الحلال فريضة على كل مسلم ” . وأوجب المحافظة عليها سواء كان قارًا أم ذهبًا أم فضة .
{ وَلاَ تُؤْتُواْ السُّفَهَاء أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا } [ النساء : 5 ] .
واهتم بتوفير الحاجات الاستهلاكية من الغذاء والكساء والمسكن وما لا غنى للإنسان عنه ليكون على مستوى كريم من الحياة .
” من ولي لنا عملاً وليس له منزل فليتخذ منزلاً ، أو ليست له زوجة فليتزوج أو ليس له خادم فليتخذ خادمًا ، أو ليس له دابة فليتخذ دابة ” . رواه أحمد .
وسُئل رسول الله ( عن حد الكفاية للفرد فقال :
” ما سد جوعتك ، ووارى عورتك ؛ وإن كان لك بيت يظلك فذاك ، وإن كان لك دابة فبخ بخ ” .
وأمر بالأكل من الطيبات ونهى عن تحريمها واعتبر ذلك اعتداء .
{ لاَ تُحَرِّمُواْ طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ . وَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلاَلاً طَيِّبًا وَاتَّقُواْ اللَّهَ الَّذِيَ أَنتُم بِهِ مُؤْمِنُونَ } [ المائدة : 87، 88 ] .
وامتن على الناس بالملابس : { يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ } ( وريشًا : ما يتجمل به من الثياب ) .
كما امتن عليهم بالسكن فقال :
{ وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِالأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ } [ النحل : 80 ] .
{ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لاَيَاتٍ لِّقَوْمٍ ي

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا