الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الجمعة 13 محرم 1446 19-7-2024

الحكم البالغة فى خطب النبى صلى الله عليه وسلم

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

صلح الحديبية

الحمد للَّه رب العالمين، هو الذي اختار رسوله واصطفاه وحببه لأصحابه حبًّا بالغًا، وجعل حبه شرطًا لصحة الإيمان، وهو الذي قدر النجاح لدعوته، وجعل...

حمـاية أبنـاء المـوحديـن

الحمد للَّه الواحد الأحد، الذي لم يَلد، ولم يُولد، ولم يكن له كفوًا أحد، الذي خلق فسوى، والذي قدر فهدى، والذي بعث الرسل مبشرين...

باب الطب الإسلامي (مفتي الجمهورية: التدخيـــن أسوأ من الخمر!!)

إن الحلال هو النافع، وإن الحرام هو الضار، ومنها ما هو معلوم النفع بالضرورة كنفع العسل، أو معلوم الضرر بالضرورة كضرر السّم، وبين ذلك...

الحكم البليغة في خطب النبي صلى الله عليه وسلم
بقلم: سماحة الشيخ عبد الله بن حميد
الرئيس العام للإشراف الديني بالمملكة العربية السعودية
لا شك أن ما اشتملت عليه خطب النبي صلى الله عليه وسلم من العلوم والفوائد السامية والقواعد الهامة والوصايا النافعة ما ينبغي لكل مسلم معرفتها والعمل بها فقد قرر فيها النبي صلى الله عليه وسلم قواعد الإسلام وهدم فيها قواعد الشرك والجاهلية وقرر فيها تحريم المحرمات التي أنفقت المال على تحريمها وهي الدماء والأموال والأعراض ووضع فيها أمور الجاهلية تحت قدميه ووضع فيها ربا الجاهلية كله وأبطله وأوصاهم بالنساء خيرًا وذكر الحق الذي لهن وعليهن وأن الواجب لهن الرزق والكسوة بالمعروف ولم يقدر ذلك بتقدير ، وأباح للأزواج ضربهن إذا أدخلن إلى بيوتهن من يكرهه أزواجهن وأوصى الأمة فيها بالاعتصام بكتاب الله وأخبر أنهم لن يضلوا ما داموا معتصمين به ثم أخبرهم أنهم مسئولون عنه واستنطقهم بماذا يقولون وبماذا يشهدون فقالوا نشهد أنك بلغت وأديت ونصحت ، فرفع أصبعه إلى السماء واستشهد الله عليهم ثلاث مرات وأمرهم أن يبلغ شاهدهم غائبهم كما خطب الناس يوم النحر خطبة بليغة أعلمهم فيها بحرمة يوم النحر وفضله عند الله وحرمة مكة على جميع البلاد . و أمر بأخذ مناسكهم عنه وقال: لعلي لا أحج بعد عامي هذا ، وعلمهم مناسكهم .
ونهى الناس أن يرجعوا بعده كفارا يضرب بعضهم رقاب بعض و أمر بالتبليغ وأخبر أنه رب مبلغ أوعى من سامع .
وقال في خطبته تلك : لا يجني جان إلا على نفسه . وقال : إن الشيطان أيسَ أن يعبد ببلدكم ولكن سيكون له طاعة في بعض ما تحتقرون من أعمالكم فيرضى بها .
وقال : (اعبدوا ربكم وصلوا خمسكم وصوموا شهركم وأطيعوا أمراءكم تدخلوا جنة ربكم) ، وودع حينئذ الناس فقالوا: حجة الوداع .
كما خطبهم صلى الله عليه وسلم أيضًا أوسط أيام التشريق خطبة عظيمة بليغة بين فيها حرمة ذلك اليوم والشهر والبلد وبين حرمة الدم والعرض التي اتفقت الملل على حرمتها ، وحذر فيها من الظلم والتعدي على المال وأنه لا يحل مال امرئ مسلم بغير طيب نفس منه ، وبين في خطبته تلك بأن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق السموات والأرض . وأن ربهم واحد وأباهم واحد وأنه لا فضل لعربي على عجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأسود على أحمر ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى .
وهذا نص خطبته صلى الله عليه وسلم يوم عرفة كما في حديث جابر عند مسلم وأبي داود وغيرهما ، روى مسلم في صحيحه عن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين عن أبيه عن جابر في حديث حجة الوداع قال: حتى إذا زالت الشمس يعني يوم عرفة أمر بالقصواء فرحلت له فأتى بطن الوادي فخطب الناس وقال: إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا . ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع ودماء الجاهلية موضوعة وإن أول دم أضعُ من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث كان مسترضعًا في بني سعد فقتلته هذيل ، وربا الجاهلية موضوع وأول ربا أضع من ربانا ربا العباس ابن عبد المطلب فإنه موضوع كله . فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدًا تكرهونه فإن فعلن فاضربوهن ضربا غير مبرح . ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف . وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله وأنتم تسألون عني فماذا أنتم قائلون؟ قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت فقال بأصبعه السبابة يرفعها إلى السماء وينكبها إلى الناس : اللهم اشهد. ثلاث مرات . الحديث .
قوله : صلى الله عليه وسلم إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا .. قال النووي: معناه متأكدة التحريم شديدته ، وفي هذا دليل لضرب الأمثال وإلحاق النظير بالنظير قياسا . ا.هـ.
قلت : وفيه دليل على احترام الأموال كاحترام الدماء والأعراض حيث قرنها النبي صلى الله عليه وسلم بهما وكما في الحديث الآخر كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه . فهذا يؤكد حرمة المال وينزلها منزلة النفس سواء بسواء ، فلا تنتهك ولا تستبدل بأي وسيلة من الوسائل الأخرى التي لم يأذن بها الله :
وتأكيدا لحرمة الملكية الفردية وتنزيلها منزلة النفس والعرض رأينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الآخر يحث على الاستشهاد في سبيلها والدفاع عنها ويعتبر ذلك شهادة في سبيل الله فيقول صلى الله عليه وسلم : من قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون عرضه فهو شهيد . فيؤكد حرمة الملكية الفردية مرة أخرى ويزيدها صيانة واحتراما ويقرر مساواتها للنفس والعرض ويرغب الإنسان على أن يضحي بنفسها في سبيلها إذا أراد إنسان انتهاك حرمتها والاعتداء عليها ويكون بذلك في عداد الشهداء الأبرار .
وهذا واضح في بطلان الاشتراكية المزعومة أنها من الإسلام والإسلام منها براء . فالإسلام احترم الملكية الفردية أبلغ ا

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا