الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

الاقتصاد الإسلامى

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

باب التفسير(ســـــــورة النجم)

{وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى * وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى * وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا *‏ ‏وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى * مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى * وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ...

كلمة التحرير(الأزهر… وقيــادة الأمــــة)

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه... وبعد: فقد مضت على الأزهر قرون متعاقبة وهو يؤدي رسالته، ويقود أمته، وقد انتسب إليه علماء أفذاذ يشار...

حمـاية أبنـاء المـوحديـن

الحمد للَّه الواحد الأحد، الذي لم يَلد، ولم يُولد، ولم يكن له كفوًا أحد، الذي خلق فسوى، والذي قدر فهدى، والذي بعث الرسل مبشرين...

الاقتصاد الإسلامي
مدخل ومنهاج
للأستاذ الدكتور : عيسى عبده

تحت هذا العنوان يكتب الأستاذ الدكتور عيسى عبده ، سلسلة مقالات يهدف بها إلى تقريب فرع هام من فروع الدراسات الإنسانية التي ظن المسلمون – لبعض الوقت – أنها من ابتكار الغرب أو من الأمور التي يتنازع عليها الغرب والشرق دون أن يكون للأمة الإسلامية نصيب يذكر في هذا الأمر كله … ويقول الكاتب : ( إن الاقتصاد الإسلامي ينفرد بالكمال مع الثبات .. وشأنه في ذلك شأن كل الضوابط والمعايير المعروفة في الأمور الإنسانية ) .
وهكذا يرى القارئ أن البون شاسع بين ما يدعيه المستشرقون والمستغربون وبين ما يقوله هذا الكاتب الإسلامي المعروف .. ومن ثم كانت المجلة حريصة على التعرف بوجهة نظره ، راجية من كل دارس ومن كل غيور على الإسلام أن يدلي بما عنده حول هذا الموضوع الهام .
واللَّه الموفق .
رئيس التحرير
* * *
بين يدي هذه الدراسات
يود الكاتب أن يشير بالتقدير وبالثناء إلى بعض الجهود التي بذلها المؤلفون الغيورون على الإسلام حين كتبوا عن الاقتصاد الإسلامي في تاريخ قريب .. ربما كان من بعد الحرب العالمية الثانية حين هبت أعاصير الفكر الاقتصادي على بلاد المسلمين .. فظهرت دراسات شتى في فروع كثيرة .. منها الملكية وإجارة الأعيان وإجازة الأشخاص والائتمان والتأمين والفوائد والربا والزكاة .. إلى آخر ما ذهب إليه المؤلفون في اجتهادهم – جزاهم اللَّه خيرًا – ومنهم من حاز الدرجات العلمية فيما أسماه (( الاقتصاد الإسلامي )) ، ولكن مادة هذه المؤلفات مستمدة من كتب الفقه .. كما كتبها الأولون .. ومن ثم كانت المادة مهيأة لكل قارئ ولكل كاتب يقتبس منها ويزيد أو ينقص .. ولكن (( المادة الاقتصادية بخلاف ما تقدم ذكره .. ذلك أن الفقه ثروة كبيرة القدر ولكنها ليست من صميم الدراسات الاقتصادية .. وهذه نجدها في كتاب اللَّه وفي السنة الشريفة وفي مراجع متفرقة من كتب الأدب وكتب التاريخ .. ولكن لا يتسنى للكاتب أن يميز بين ما هو من صميم (( الاقتصاد )) وبين ما عداه من فروع المعرفة ، إلا إذا كانت حصيلة من هذه المادة شاملة لكثير من مدارس الفكر الاقتصادي والنظرية الاقتصادية لأهم المدارس التي عاشت من عهد الإغريق إلى يومنا هذا .. مع العلم – في الوقت ذاته – بالاتجاهات المرتقبة استنادًا إلى (( مؤشرات العصر )) ، فمثلاً نرى الرأسمالية والاشتراكية والشيوعية ، جميعًا يقترب بعضها من بعض .. وتكاد تتلاقى في ميادين التطبيق .. ومن خير من كتب في هذا الموضوع الأستاذ (( هالم )) إذ رأى في كل هذه المذاهب ظاهرة واحدة .. هي (( تكتل القدرات المالية والبشرية في تجمعات يحكمها إطار جامع ، واتجاه هذه التكتلات إلى سحق الفرد أو النزول به إلى مستوى الأداة الصماء )) .
وعلى كثير من الصبر والأناة في دراسة متصلة لعشرات السنين .. رأى الكاتب بوضوح أن الإسلام نسق مميز وليس له ضريب .. لأن قواعده الكلية وحي من عند اللَّه .. وما هي فكر ولا تحليل ولا رأي ولا إرادة فرد .. وشتان بين ما كان وحيًا من عند اللَّه وما كان اجتهادًا من عند الناس . فالناس قد تهتدي للصواب بالفطرة . وقد لا تهتدي . كما أنها قد تثبت على ما اقتنعت به . وقد تعدل عنه رغبة أو رهبة .
هذا ويرجو الكاتب أن يصبر القارئ طويلاً .. حتى يحيط بشيء من أوليات الاقتصاد فيما يقال له : (( المدخل )) قبل أن يصل إلى طلبته من المادة الإسلامية التي تبحث في أمور ثلاثة هي : الطيبة ، والخدمة ، والزينة ، فهذا هو ميدان الاقتصاد الإسلامي .. وهذا ما لم يدركه الأولون والآخرون . وإنما تفرد به القرآن الكريم ، في قوله تعالى : { ‏وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عند اللهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلاَ تَعْقِلُونَ } .
ولقد يعجب القارئ حين نقول له : إن المدارس الاقتصادية التي فرضتها المناهج في جامعاتنا وفي معاهدنا قد جهلت حقيقة الميدان الذي تقع فيه جملة هذه الدراسات . ثم يتقضى العجب حين يعلم بأن الإسلام وحده هو الذي أحاط .. ولا نريد أن نستعجل من المادة الاقتصادية ما يجيء دوره بعد المدخل .. ولكننا نريد وحسب أن نذكر القارئ بأن فيوض المعرفة التي احتواها التراث الإسلامي جديرة باتخاذ الأسباب .. ومن الأسباب أن نلم إلمامة سريعة بالقليل من العلوم الخادمة التي توضح لنا ، فيما بعد ، ماهية الاقتصاد الإسلامي . وهذه هي الحلقة الأولى من سلسلة المقالات .
واللَّه المستعان .
عيسى عبده
الحقيقة الاقتصادية وعلم الاقتصاد
لقد أجمع الثقات من الباحثين في هذا الميدان من كتاب الغرب الصناعي المتقدم بوجه خاص على اتخاذ عام 1789 تاريخًا للبداية المبكرة لظهور الدراسات الاقتصادية بالمنهج العلمي .. ولهم في هذا الاختيار أقوال يجيء ذكرها في مناسبته .
كذلك أجمعوا على أمور جديرة بالتركيز والإحاطة قدر المستطاع في هذه الكلمات :

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا