الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

أموال المسلمين وهراء الشعرانى

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

باب التفسير(سورة النجم)

الحلقة الثالثة {وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لاَ تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَى (26) إِنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ...

فتاوى المركز العام

إذا بلغ النصاب فإنه ينتظر عامًا هجريًّا يسأل: حسام نصر الدين أحمد: عن رجل يدخر راتبه، فكيف يزكي ما ادخره؟ والجواب: إذا بلغ المال المدخر نصابًا...

موضوع العدد(القــــــرآن وحقــــائق العلـــــم)

خلق السماوات والأرض: في هذا المجال يقدم القرآن للناس حقائق أساسية عن عملية خلق هذا الكون وما فيه، فنعلم أنه: - في البدء كان الكل شيئًا...

أموال المسلمين وهراء الشعراني
بقلم: محمد عبد اللَّه السمان

إذا ذكر الشيخ عبد الوهاب الشعراني مؤلفًا لكتاب من كتب القوم المتصوفة، وجب علينا ألا نجهد أنفسنا في التعقيب على ما يقوله الشعراني هذا، راحة لأعصابنا، ويخيل إلىّ- واللَّه أعلم- أن الشعراني وأضرابه، لم يكتبوا ما كتبوا، ولم يدونوا ما دونوا، اعتباطًا، إلا إذا كانوا معتوهين أو سفهاء لم تعرفهم مستشفيات الأمراض العقلية، بل لا بد أنهم أدوات مسخرة لتنفيذ مخطط رهيب من ورائه اليهود، لهدم العقيدة الإسلامية…
وإذا كان مما لا جدوى منه أن نلوم الشعراني وأمثاله اليوم، على ما شوهوا به العقيدة الإسلامية من هوس، وعلى ما أضافوه زورًا إلى تراث الفكر الإسلامي، من زبد، فلا أقل من أن نوجه اللوم، لا إلى الجهلة والسذج من المسلمين الذين هم متيمون بالشعراني- بل إلى بعض علماء الدين، أولئك الذين يقيمون وزنًا لكتابات الشعراني وأمثاله، والشعراني بالذات، وينشرون هراءه على العامة باعتباره فكرًا إسلاميًا، ونحن لا نملك حسابهم إلا بأقلامنا، ونكل حسابهم الأكبر إلى اللَّه عز وجل..
والمصيبة لا تفعل مفعولها إذا طبع كتب الشعراني جاهل مغرق في جاهليته، أو دجال محترف كسبًا من تجارته، وإنما تفعل مفعولها، إذا كان الطابع أو الناشر أو المحقق لهراء الشعراني عالم أزهري ومدرس في جامعة الأزهر، أي المفروض فيه أنه مسئول عن تخريج جيل من شباب العلماء، على درجة من الاستنارة في العقل، والنفاذ في البصيرة، وقد لا نكون نحن العالمين ببواطن الأمور- مقتنعين به حتى كطالب في الكتَّاب فضلاً عن أن يكون مدرسًا في الجامعة، لكن الطامة الكبرى أن عامة المسلمين ولاسيما خارج هذه الديار، مضطرون إلى الاقتناع به، وهم يرون ألقابه العلمية مضافة إلى اسمه على غلاف الكتاب..
وحتى لا نبعد كثيرًا عن القضية التى نحن بصددها، أود أن اقدم نماذج من آخر كتاب طبع للشعراني، عنوانه ( الأخلاق المتبولية ) نسبه إلى صوفي اسمه الشيخ إبراهيم المتبولي له ضريح في قرية تسمى ( بركة الحاج ) على مقربة من القاهرة، ويقول الشعراني إن كتابه هذا استوعب فيه جملة صالحة من أخلاق سيده ومولاه، الشيخ إبراهيم المتبولي التي أخذها مشايخه- أي مشايخ الشعراني- عنه، وذكروا أن المتبولي أخذها من حضرة الرسول يقظة ومشافهة..
كما يذكر الشعراني أنه تلقى هذه الأخلاق المتبولية، عن نحو سبعين شيخًا من أصحاب سيده المتبولي، منه الشيخ على الخواص الذي كان الشعراني يعتز بأستاذيته له، برغم أن الخواص كأن أميًا لا يقرأ ولا يكتب، ومحمد بن عنان الذي يقول عنه الشعراني: إنه خادم الحجرة النبوية عن طريق الروحانيات، فلا يدخل على رسول اللَّه أحد من الأحياء والأموات إلا بإذنه، ومحمد العدل، وكانوا- كما يقول الشعراني- يسمونه ( جليس رسول اللَّه ) على الدوام، لما هو عليه من الطهارة الظاهرة والباطنة، وكان أميًا لا يقرأ ولا يكتب، ومحمد السروي، يقول عنه الشعراني: كان يطير في الهواء، ويمشى على الماء جهارًا، إلى أن يغيب عن العيون، ثم يأتى ويداه مخضوبتان بالدماء، ويقول: توجه إلينا شخص قد أسره الإفرنج في البحر المالح، فخلصناه منهم، بعد أن قتلنا كذا وكذا نفسًا من الكفار.. ومنهم الشيخ عبد الحليم بن مصلح، قطب زمانه- كما يقول الشعراني- كان ينفق من الغيب بمشاهدة الشعراني نفسه له، حين يقبض الذهب والفضة من الهواء..
وفي كتاب الأخلاق المتبولية للشعراني: أن مقام القطبية له ألف علامة، كل علامة تحتها ألف علامة، وله ألف عالم كل عالم له ألف عرش، وألف كرسي، وألف سبع سموات، وألف سبع أرضين، مضروب ذلك في ألف ألف ألف ألف ألف ألف ألف عشر مرات، لا يعطي أحد القطبية، حتى يعرف جميع عوالم هذه العروش والكراسى، والسموات والأرضين بأسمائهم وأعمارهم وأعمالهم.
وفي الكتاب على لسان الشيخ إبراهيم المتبولي:
آخى رسول اللَّه بيني وبين سيدى أحمد البدوي وقال: يا إبراهيم: لو علمت أحدًا أكبر قوة من أحمد البدوي في الأولياء، لآخيت بينك وبينه… ولقد أعطاني اللَّه مقامًا لم يعط لأحد من الأولياء، وهو سماطي الذي يمد كل سنة علىّ، فلا يتخلف عنه أحد من الأولياء الأحياء والأموات، فيحضرون مع رسول اللَّه، فيأكلون فيه طعامًا روحانيًا، جبرًا لخاطري، ونقباء هذا السماط: الخضر وإلياس، وعمار بن ياسر، والمقداد وأبو هريرة.
وعلى لسان المتبولي أيضًا:
( كنت أرى النبي- وأنا صغير- في المنام، وكانت أمي تقول: يا إبراهيم كل الناس يرونه في المنام ولا تكون رجلاً إلا إن صرت تراه في اليقظة، ويحدثك وتشاوره على أمورك، كما يشاور المريد شيخه.. قال: وما وصلت هذا المقام حتى قطعت مائتي ألف مقام، وسبعة وأربعين ألف مقام، وتسعمائة مقامًا ).
هذه نماذج سريعة من كتاب الأخلاق المتبولية، وهي من الجزء الأول الذي يقع في أكثر من 650 صفحة من القطع الكبير، وطبع الكتاب على نفقة حكومة أبو ظبي، مساهمة كريمة

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا