الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

رئيس التحرير
مصطفي خليل أبو المعاطي

الثلاثاء 10 محرم 1446 16-7-2024

باب الطب الإسلامي (مفتي الجمهورية: التدخيـــن أسوأ من الخمر!!)

أحدث الأخبار

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

مقالات متنوعة

باب الفقه (العبادات والقربات النافعة للأموات)

الحمد للَّه، والصلاة والسلام على رسول اللَّه، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، وبعد: فإن الإنسان بفطرته طبع على نفع أمواته - وخاصة بعد موتهم مباشرة -...

الأمة تودع عَلَمًا آخر

بعد رحلة عطاء علمي ثرية، رحل عنا العالم الجليل الشيخ سيد سابق عن عمر يناهز 85 عامًا، والراحل الكريم الذي فقدناه في الأيام الماضية،...

باب التفسير(ســـــــورة النجم)

{وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى * وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى * وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا *‏ ‏وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى * مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى * وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ...

إن الحلال هو النافع، وإن الحرام هو الضار، ومنها ما هو معلوم النفع بالضرورة كنفع العسل، أو معلوم الضرر بالضرورة كضرر السّم، وبين ذلك أمور كثيرة لا يُفتي في نفعها أو ضررها إلا ذوو الخبرة والعلم من الحكماء أو الأطباء أو من في حكمهم.

والدخان من المواد التي التبس على كثير من الناس أمره وخفي حكمه ؛ لذا كانت هذه السطور المتواضعة ؛ أُدْلِي من خلالها بدلوي:

® نبذة تاريخية:

ظهر الدخان على الوجه المعروف به اليوم عام 1492م، حيث رأى بعض البحارة الإسبانيين شجرة الدخان عند اكتشافهم القارة الأمريكية..، وقد انتشر الدخان انتشارًا رهيبًا في أوروبا في نهاية القرن السادس عشر، وفي روسيا صدرت قرارات رهيبة عام 1634م تقضي على بائع الدخان ومشتريه بشق أنوفهم ويُجلدون، وفي حالة العودة للتدخين ينفون إلى سيبريا أو يعدمون ! وأول ما ظهر الدخان في البلاد الإسلامية كان في أواخر المائة العاشرة للهجرة !

® مكونات الدخان:

يتوهم كثير من الناس أن الدخان يحتوي فقط على مادة النيكوتين، ولكن ليعلم من لم يكن يعلم أن هناك مواد أخرى ربما يفوق ضررها وخطرها مادة النيكوتين الشهيرة.

وإليك أخي الكريم القائمة السوداء:

1- غاز أول أكسيد الكربون «CO».

2- عنصر الرصاص الثقيل السّام، والذي عندما يجتمع لا يستطيع الجسم إفرازه.

3- مادة البنزوبيرين Benzopyrine والتي أثبتت الأبحاث الطبية تأثيرها الفعال في حدوث السرطان (carcinogenic).

4- النيكوتين: وهي مادة شديدة السُّميَّة ؛ لدرجة أن 50 ملجم منها إذا حقن بها إنسان دفعة واحدة عن طريق الشريان فإنها تقتله فورًا.

5- عنصر البلونيوم المشع، الذي يتركز في رئة المدخن ويفتك بها.

6- القطران: وهو تلك المادة اللزجة الصفراء التي تؤدي إلى اصفرار الأسنان ونخرها والتهاب اللثة والتي يراها المدخن تلون «فلتر» السجارة بشكل واضح، وهي من أشد المواد ضررًا.

7- الزرنيخ: والذي يستعمل كمبيد حشري، وينفذ من هذه المادة 10% ويدخل إلى الرئتين.

8- كحول ومواد مطيبة، تضاف إلى التبغ من أجل الاحتفاظ برطوبته.

® الأضرار والأخطار:

في الاجتماع السنوي «للجمعية الطبية الأمريكية» الذي عقد في شيكاغو عام 1966م، كان موضوع المؤتمر الرئيسي هو «أخطار التدخين»، وقد رُوِّع الأطباء المجتمعون ؛ من خلال الأبحاث المقدمة ؛ عندما سمعوا أن الإصابة بسرطان الرئة هو أقل المتاعب التي يسببها الدخان، فقد قال الدكتور «إدوارد كويلر هاموند» مدير الأبحاث الإحصائية بجمعية السرطان الأمريكية: إن سرطان الرئة الذي يسببه التدخين ليس مهمًّا – نسبيًّا – إذا قورن بالتلف الذي يُحدثه التدخين بوسائل أخرى مختلفة.

وإليك – أيها القارئ العزيز – هذه القائمة المزعجة بأهم الأمراض الناتجة عن التدخين، لافتًا النظر أنها ليست على سبيل الحصر:

1- الجهاز العصبي:

l التهاب الأعصاب الطرفية.

l تنميل وخدور الأطراف.

l آلام الأعصاب.

l جلطة ونزيف المخ الناتج عن ارتفاع ضغط الدم.

l الدوار نتيجة تقلص شرايين الدماغ.

2- الجهاز الهضمي:

l فقدان الشهية للطعام.

l قرحة المعدة والإثنى عشر.

l تقرحات القولون المزمنة.

3- الجهاز الدوري والقلب:

l اضطرابات ضربات القلب.

l الخفقان.

l التعب لأقل مجهود.

l ارتفاع ضغط الدم.

l جلطة الشريان التاجي.

l الذبحة الصدرية.

l الأنيميا.

4- الجهاز التنفسي:

l التهاب الشعب المزمن.

l الربو الشعبي وحساسية الصدر.

l سرطان الرئة.

l السعال المزمن.

5- الأورام:

l سرطان الشفتين:

l سرطان الحنجرة… إلخ.

ولتعلم – أخي الكريم – أن مجلس وزراء الصحة العرب الذي عقد دورته الخامسة في تونس عام 1980 قرر في القرار رقم «24» تبني الحملة التحذيرية التالية: (التدخين سبب رئيسي لسرطان وأمراض الرئة، وأمراض القلب والشرايين).

ولتعلم – أخي الكريم – أن منظمة الصحة العالمية ذكرت أن حوالي 346 ألف شخص يموتون سنويًّا في الولايات المتحدة فقط بسبب التدخين، وأن 55 ألفًا في بريطانيا، وثمانية آلاف في السويد يموتون سنويًّا للسبب نفسه.

وبعد، فهل يشك أحد بعد هذه المعلومات المرعبة والأرقام المخيفة في «تحريم» الشرع الحنيف لهذا الخبيث الضار السام !!

وإليك أخي المسلم ما قاله مفتي الجمهورية عن التدخين:

ورد بجريدة الأهرام يوم الأربعاء 23 من ذي الحجة 1420هـ، الموافق 29 مارس 2000م تحت عمود مجرد رأي:

أسوأ من الخمر !!

أدلى فضيلة الدكتور نصر فريد مفتي الجمهورية للزميل محمد الطحلاوي محرر الصفحة الدينية بمجلة أكتوبر بفتوى حاسمة قاطعة عن التدخين.

قال فضيلة المفتي: إن مقاصد الشريعة الإسلامية وضروراتها خمس:

المحافظة على الدين، وعلى النفس، وعلى النسل، وعلى العقل، وعلى المال.

وقد أمرت الشريعة الإنسان باتخاذ كل الوسائل التي تحافظ على ذاته وحياته وصحته وتمنع عنه وعن غيره الأذى والهلاك، ولا شك أن كل ما يضر الإنسان ويهلكه ويلحق به وبغيره الأذى هو من المحرم شرعًا.

وانتقل فضيلة المفتي إلى التدخين فقال في وضوح: التدخين حرام بكل المقاييس الشرعية لما فيه من الأضرار بالمدخن ومن حوله، بل إن حرمته أشد من حرمة الخمر ؛ لأن الخمر تضر بصاحبها فقط، أما التدخين فإنه يضر بالمدخن ومن حوله دون أن يدري، وهذا ثابت علميًّا، وإذا كــــان حديث رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يلعــن شارب الخمر وبائعها وحاملها وعاصرها ومعتصرها والمحمولة إليه، فإن هذا اللعن يشمل المدخنين أيضًا لما في التدخين من أضرار بليغة، وإذا كان التدخين محرمًا شرعًا فإن التاجر والصانع والبائع والمشتري يكون عملهم من باب المحرم قطعًا.

وما يحصل عليه هؤلاء من أرباح وأموال من وراء عملهم هو كسب حرام ولا يصح التصدق به أو إنفاقه في أي عمل من أعمال البر ؛ لأن اللَّه طيب لا يقبل إلا طيبًا.

وقال الدكتور نصر فريد مفتي جمهورية مصر: إذا كان التدخين حرام فكل ما يتصل به حرام، والإعلانات بمختلف أنواعها في وسائل الإعلام عنه من باب المحرم شرعًا ؛ لأنها إعانة على معصية، والإعانة على معصية تكون معصية.

وأضاف المفتي: إن المعلم الذي يدخن أمام طلابه يرتكب منكرًا وزورًا يستحق عليه العقاب في الدنيا وفي الآخرة، حيث يبث في تلاميذه وطلابه مبادئ هدامة لا يقرها شرع ولا يرضى عنها دين.

وقال فضيلة المفتي في فتواه: إن التعامل المالي والتجاري على أسهم شركات الدخان لا يجوز شرعًا، ولا يحل للمسلم أن يتعامل فيها ؛ لأن هذه الشركات يقوم نشاطها على صناعة التبغ ومشتقاته وبيعه والاتجار فيه، والتبغ ثبت ضرره بالإنسان باليقين، وقد تأكد ذلك من جميع أهل الاختصاص والخبرة الطبية من المسلمين وغيرهم ومن منظمة الصحة العالمية. وكل ضار محرم ومنهي عنه بإجماع علماء الشريعة الإسلامية.

هذه هي فتوى فضيلة المفتي الحاسمة عن التدخين.

د / سمير تقي الدين

أخبار متعلقة

شيخ الأزهر يرد على الإساءة للرسول الكريم

استنكر شيخ الأزهر أحمد الطيب الرسوم المسيئة التي أعادت نشرها صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، ووصفها بأنها “جريمة في حق الإنسانية”. وقال الطيب -في منشورات...

انحراف البشرية عن التوحيد وأسبابه

د. عبد الله شاكر الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام على من أرسله...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق

  إعداد: مصطفى البصراتي الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعدُ: ففي هذا العدد نتكلم عن مثل من الأمثال الموجودة...

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له

قصة مرض الصحابي خوات بن جبير ووصية النبي صلى الله عليه وسلم له إعداد: علي حشيش الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعدُ: نواصل في هذا...

اترك رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا